أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

تمسكوا بكرسيكم وأنتم تقرأون!!! خلال القداس طلب الكاهن من عازف الأرغن أن يعزف شيئاً فوراً بعد أن يطلب المال من المؤمنين لترميم سقف الكنيسة…وهذا ما عزفه!!!…

Pascal Deloche / Godong
مشاركة
روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). –  الروح المرحة هبة من الله، والضحك هو اللغة الوحيدة التي تجمع بين جميع البشر. بدون روح المرح تبقى الكثير من الأمور معقدة. بعض النكت أفضل من غيرها!!! أرسلوا لنا ما تعرفون من نكت، ولكن رجاء ان تكون نظيفة!

 

نكتة اليوم

 

كان الكاهن محتاراً في أمره من أين سيأتي بما تبقّى من المال لترميم الكنيسة، فليس لديه ما يكفي وعليه دفع البضاعة وتكاليف العمال!

فقال في نفسه لا بد لي من ان أطلب من أبناء الرعية خلال القداس.

 

غير أن شيئاً حصل وزاد من استياء الكاهن وهو ان عازف الأرغن في الكنيسة اعتذر عن حضور قداس الأحد لسبب عائلي، وهو القداس الذي فيه كان الكاهن سيطلب مساعدة أبناء الرعية!

 

فطلب من شاب في الرعية أن يعزف قائلا له: “بعد أن أقوم بطلب المال، اعزف أي شيء لكي لا يكون الوضع مخجلاً!!!”
خلال القداس وكانت الكنيسة تغص بالمؤمنين، وفي ختام العظة، قال الكاهن: “أيها الإخوة والأخوات، نحن نمر بوضع حرج، فترميم سقف الكنيسة كلّف ضعف ما كان في الحساب، ولننتهي لا نزال بحاجة الى ٤ آلاف دولار. فمن منكم يستطيع أن يتبرع بـ ٢٥٠  دولاراً فقط يمكنه ان يقف الآن لأراه”…

 

وفي تلك اللحظة بدأ عازف الأرغن بعزف النشيد الوطني!!!! فوقف الجميع!!!

 

ومنذ ذلك الحين صار هذا الشاب هو العازف الرسمي في الكنيسة  :)))))))

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.