أليتيا

4 عناصر ضرورية للصلاة يطلبها البابا من الكاثوليك…ما هي؟

مشاركة
تعليق

 

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) البابا فرنسيس يعطي 4 استعدادات لازمة لتحقيق لقاء مع الرب الذي هو على قيد الحياة معنا.

في الأسبوع الثاني من سلسلة تعاليمه الجديدة عن القداس ركّز البابا فرنسيس على ما وصفه ب “الجانب البسيط” لهذا الموضوع: القداس كصلاة.

الحبر الأعظم قال إن القدّاس صلاة بامتياز: إنها الصلاة الأعلى والأكثر تساميا والأهم من كل ذلك أنّها ملموسة.”

البابا تطرّق إلى تعريف ما هي الصلاة قائلًا إنها حوار وعلاقة شخصية مع الرب.

ثم ذهب الأب الأقدس إلى مناقشة أربعة عناصر ضرورية للصلاة:

 

الصمت، لأن كل حوار يتطلب الصمت.

ومن صمت الله الغامض تفيض كلمته التي تسمع أصداؤها في قلوبنا. يسوع يعلمنا بنفسه كيف يمكننا حقا أن نكون مع الآب ويثبت ذلك من خلال صلاته .

 

معرفة كيفية مناداة الله “أبانا

علينا أن نتعلم أن نقول يا أبانا أي أن نضع أنفسنا في حضرته بثقة وديعة.

 

الثّقة كالأطفال

الأطفال يعرفون كيف يثقون ويعرفون أن شخصًا ما سوف يرعاهم ويهتم بما يأكلون ويلبسون.

 

   السّماح للنفس بأن تتفاجأ كالأطفال بالله

“يتعجّب الطّفل حتى في الأشياء الصغيرة فكل شيء جديد بالنّسبة إليه. للدخول في مملكة السماء لا بد من ان نسمح لأنفسنا من نتفاجأ بالله فهو إله المفاجآت… لأن اللقاء مع الرب هو دائما لقاء مع شخص حيّ وليست لقاء مع جماد في متحف. نحن ذاهبون إلى القداس وليس إلى متحف. نذهب إلى لقاء حي مع الرّب “.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً