Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

٣ خطوات بسيطة يمكن أن تعزّز الزواج وتجدده...إليكم هذه الخطوات

COUPLE DOCK

Falcona I Shutterstock

بينيديكت دو دينوشان - أليتيا - تم النشر في 16/11/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) كل ما يلزمك هو ثلاث لحظات من وقتك.

في ظلّ التنقلات اليومية، العمل، الشبكات الاجتماعية، الأطفال… لا يمكن التفاجؤ بنسيان الشريكين لكيفيّة التواصل. وغالبا ما يحدد وضعنا المالي أولويّاتنا في التزامنا بالعمل وبالأطفال، ما يؤدّي إلى تراجع التزامنا تجاه بعضنا البعض. وبما أنّ الزوجين هما دعامة الأسرة، من المهمّ متابعة أي تشققات – بخاصّة غير المرئية-  في العلاقة مع الشريك؛ فالأحقاد الصغيرة تجاه الشريك، قد تؤدّي إلى تراكم الشعور بالاستياء وهو ما لا يستطيع أن يتحمّله أحد.

لحسن الحظ، يمكن إصلاح القضايا مع “الدعامة” التي تقوّي العلاقة الزوجية أي: الحب المتبادل. المشكلة أنّ ذلك يتطلّب وقتا وجُهدا. نعم، جهدا؛ ففي الواقع، بعد أسبوع من العمل، من الصعب أن يبقى لديك طاقة لنفسك. على أيّة حال، لا تقلق: من خلال اتّخاذك 3 لحظات قصيرة فقط خلال يومك العادي، يمكن أن تعزز زواجك وتجدده. اتّبع الخطوات التالية:

عند كل مساء

أحيانا، ننسى أننا لم نكبر على قول “كلمات سحرية” من المُداراة والاحترام على أساس منتظم. وعموما، ينطبق ذلك تماما على أي زوجين؛ لا يجوز أن نشعر بالغرابة والابتعاد عن قول كلمات كـ “أنا أعتذر”، “شكرا”، “أرجوك”، “أحبك”. عند كلّ مساء، اتّخذ وقتا معيّنا للتلفُّظ بهذه العبارات البسيطة التي تُساعد على شفاء الجراح وإظهار التّقدير والحب. ابذل جهدا للتركيز على الإيجابيّات وحاول تجنّب الميل إلى السلبيات، فسترى زواجك يسير نحو الاشتداد. كرر ذلك يوميا، فهذا من شأنه أن يُرضي الشريك.

في الأسبوع

لكي تبقي شرارة الحب في العلاقة الزوجية، من المهم أن تنظيم جلسة رومانسية أسبوعية. ويوصي المعالجون بهذه الوسيلة، إذ يمكن أن تتخذ أشكالا متعددة. يفضّل البعض تحديد وقت أسبوعيا لهكذا لقاء، أمّا آخرون فيفضّلون مفاجأة الشريك.

في السنة

القضاء على الأقل 48 ساعة من دون الأطفال – من خلال أخذ إجازة سريعة أو ترك الأولاد لدى الجدّين- أمر مهمّ جدّا لتتذكّرا أنكما أيضا عاشقين. تنشّقا الهواء النقي قليلا وفكّرا في السؤال التالي: هل لا زلت تحب شريكك؟ أعربا عن امتنانكما لبعضكما، واعجبا بما بينيتما معا، على الرغم من العقبات التي واجهتكما.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً