أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ذبح الكاهن وصاح مفتخراً “أنا أسد الله”

مشاركة
القاهرة/ أليتيا (aleteia.org/ar) شهدت جلسة محاكمة أحمد سعيد المتهم بقتل القس سمعان شحاتة، الأربعاء، أمام الدائرة 2 جنايات شمال القاهرة المنعقدة فى العباسية، تفاصيل مهمة.

 

فى بداية الجلسة طلب المستشار أحمد الدقن، إخراج المتهم من القفص، وسأله عن اسمه فرد المتهم أنا أسد الله، فكرر القاضي اسمك إيه، فقال: اسمي أحمد سعيد، ولدي سؤال القاضي: هل قتلت المجني عليه سمعان شحاتة، أخرج المتهم ورقة من جيبه مدون فيها أسماء كل من المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ومحمد بديع ومحمد البلتاجي وعصام العريان وعبد الرحمن البر وخيرت الشاطر، بالإضافة لجميع أعضاء مكتب الإرشاد، كما ورود في الورقة كل من محمد أبو تريكة وهادي خشبة.

 

وعقب طلب القاضي من الحرس إدخال المتهم للقفص، ردد أنا الآن بيد سيدي وخالقي ومولاي، الذين كفروا لهم عذاب شديد، وهناك واقعة أخرى لا تعرفون عنها شيء.

 

ودفع المحامي محمود عرابي دفاع المتهم، أنَّ موكله مختل عقليًا، مطالبًا بعرضه على أطباء نفسيين، للتأكد من قواه العقلية.

 

وجاء فى أمر الإحالة، أنَّ النيابة العامة تتهم أحمد سعيد إبراهيم السنباطي (19 سنة- فني صناعي) ويقيم فى المرج بقتله سمعان شحاتة رزق الله في شهر أكتوبر الماضي، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيَّت النية وعقد العزم على قتل القس، وأعد لذلك الغرض سلاحًا أبيض، وتربص له بالمكان الذي أيقن أنه سيظفر فيه بالمجني عليه، حتى باغته طعنًا وضربًا بأنحاء متفرقة من جسده، وأجهز عليه بالسلاح الأبيض قاصدًا من ذلك إزهاق روحه، كما أحرز بدون ترخيص سلاحًا أبيض.

 

وكانت النيابة قد استمعت لأقوال أحد مرافقى المجنى عليه، الذى كان بصحبته بالسيارة، الذى أكد أنه والضحية وآخرين كانوا فى رحلة لجمع تبرعات للكنيسة، وأثناء سيرهما بمكان الحادث مترجلين عقب تركهما السيارة، فوجئا بالمتهم يحمل سلاحًا أبيض “ساطور” ويطارد المجنى عليه، ثم سدد له عدة ضربات عقب سقوط الكاهن أرضًا، حتى تأكد من مفارقته الحياة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً