لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

مشهوران في الولايات المتحدة الأمريكية وقصتهما مذهلة…لا يمكن أن تصدّقوا ما فعله هذا الأب وابنه

Dick and Rick Hoyt
© Michael Dwyer | AP Photo
مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  منذ أربعين عاماً وحتى الآن، يجذب فريق هويت المؤلف من أب وابنه انتباه الشعب الأميركي. منذ الولادة، لا يستطيع ريك هويت البالغ 55 عاماً التنقل بسبب إصابته بشلل دماغي. سنة 1977، طلب بعمر الخامسة عشرة من أبيه ديك هويت، المقدّم السابق في الحرس الوطني الجوي الأميركي، إذا كان بإمكانهما أن يركضا معاً لمصلحة لاعبٍ من مدرسته أصيب بإعاقة. بهذه الطريقة، أراد المراهق أن يُثبت لرفيقه أن الحياة تستمر بغض النظر عن الإعاقة. فركض الأب وابنه معاً، وكان الأول يدفع الثاني الجالس على كرسي متحرك.

في ذلك السباق، قال ريك لوالده: “أبي، عندما نركض، أشعر كما لو أنني لست مصاباً بإعاقة”. بعد هذا المجهود الأول، تابعا المغامرة وشكلا “فريق هويت” الذي ركض في أنحاء مختلفة من البلاد. منذ 40 عاماً وحتى الآن، شاركا معاً في أكثر من 1000 سباقٍ، منها سباقات ماراثون وترياثلون، واجتازا معاً أكثر من 26000 كلم.

خضع ديك لتمرين فعلي ليكون على المستوى المطلوب ويقدم لحظات سعادة لابنه. وليس مفاجئاً أن يبذل أبٌ هذا المجهود كله من أجل ابنه. سنة 1989، أسس الثنائي مؤسسة هويت لتعزيز ثقة الشباب الأميركيين ذوي الإعاقة بأنفسهم وتقديرهم لذاتهم. واليوم، يشارك حوالي 30000 شخص في نشاطات المؤسسة. وسنة 2013، ألهمت قصة الثنائي فيلم “من كل قوانا” الذي عُرض سنة 2014.

بإمكانكم أن تشاهدوهما في الفيديو الذي حقق أكثر من 880000 مشاهدة في أقل من أسبوع.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً