أليتيا

التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من أسبوع تجديد البيعة في ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٧

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الأربعاء من أسبوع تجديد البيعة

 

قالَ الرَبُّ يَسوع: “أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِح. والرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذُلُ نَفْسَهُ عَنِ الخِرَاف. أَمَّا الأَجِير، وهُوَ لَيْسَ بِرَاعٍ، ولَيْسَتِ الخِرَافُ لَهُ، فَيَرَى الذِّئْبَ مُقْبِلاً، ويَتْرُكُ الخِرَافَ ويَهْرُب، فيَخْطَفُهَا الذِّئْبُ ويُبَدِّدُهَا؛ لأَنَّ الأَجِيرَ أَجِير، ولا يُبَالِي بِٱلخِرَاف. أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِح. أَعْرِفُ خِرَافِي وخَرِافِي تَعْرِفُنِي، كَمَا أَنَّ الآبَ يَعْرِفُنِي وأَنَا أَعْرِفُ الآب، وأَبْذُلُ نَفْسِي عَنِ الخِرَاف. ولِي خِرَافٌ أُخْرَى لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الحَظِيرَة، عَلَيَّ أَنْ آتِيَ بِهَا هِيَ أَيْضًا. وَسَتَسْمَعُ صَوتِي، فَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ ورَاعٍ وَاحِد”.

قراءات النّهار: عبرانيّين ٩:  ١٥-٢٣ / يوحنّا ١٠ : ١١-١٦

التأمّل:

كثيرٌ من المسيحيّين يريدون إحتكار الربّ يسوع…

يشكّكهم أحياناً ان يستجيب الله لدعاء سواهم وكأنّ أبوّة الله محصورة بهم دون سواهم…

واضحٌ ربّنا في إنجيل اليوم فهو من جهة يؤكّد: “أَعْرِفُ خِرَافِي وخَرِافِي تَعْرِفُنِي”… ومن جهة أخرى يضيف: “ولِي خِرَافٌ أُخْرَى لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الحَظِيرَة، عَلَيَّ أَنْ آتِيَ بِهَا هِيَ أَيْضًا”…

البعض يظنّ ربّما بأنّ المحبّة قد تنضب إن توزّعت ولكنّ الحقيقة أنّها تتضاعف كلّما تمّ اقتسامها…

فالمحبّة وخاصّة محبّة الله لا حدود لها وبالتالي قادرةٌ أن تغني الكثيرين دون أن تنقص أو تتحجّم…

ينسى بعضنا أنّ البعد الرّسوليّ أساس في حياتنا وعليه، إنجيل اليوم يدعونا لانفتاح القلب على كافّة النّاس الّذين، هم أيضاً، من حظيرة المسيح!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3708

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً