أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من أسبوع تجديد البيعة في ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٧

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الأربعاء من أسبوع تجديد البيعة

 

قالَ الرَبُّ يَسوع: “أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِح. والرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذُلُ نَفْسَهُ عَنِ الخِرَاف. أَمَّا الأَجِير، وهُوَ لَيْسَ بِرَاعٍ، ولَيْسَتِ الخِرَافُ لَهُ، فَيَرَى الذِّئْبَ مُقْبِلاً، ويَتْرُكُ الخِرَافَ ويَهْرُب، فيَخْطَفُهَا الذِّئْبُ ويُبَدِّدُهَا؛ لأَنَّ الأَجِيرَ أَجِير، ولا يُبَالِي بِٱلخِرَاف. أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِح. أَعْرِفُ خِرَافِي وخَرِافِي تَعْرِفُنِي، كَمَا أَنَّ الآبَ يَعْرِفُنِي وأَنَا أَعْرِفُ الآب، وأَبْذُلُ نَفْسِي عَنِ الخِرَاف. ولِي خِرَافٌ أُخْرَى لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الحَظِيرَة، عَلَيَّ أَنْ آتِيَ بِهَا هِيَ أَيْضًا. وَسَتَسْمَعُ صَوتِي، فَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ ورَاعٍ وَاحِد”.

قراءات النّهار: عبرانيّين ٩:  ١٥-٢٣ / يوحنّا ١٠ : ١١-١٦

التأمّل:

كثيرٌ من المسيحيّين يريدون إحتكار الربّ يسوع…

يشكّكهم أحياناً ان يستجيب الله لدعاء سواهم وكأنّ أبوّة الله محصورة بهم دون سواهم…

واضحٌ ربّنا في إنجيل اليوم فهو من جهة يؤكّد: “أَعْرِفُ خِرَافِي وخَرِافِي تَعْرِفُنِي”… ومن جهة أخرى يضيف: “ولِي خِرَافٌ أُخْرَى لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الحَظِيرَة، عَلَيَّ أَنْ آتِيَ بِهَا هِيَ أَيْضًا”…

البعض يظنّ ربّما بأنّ المحبّة قد تنضب إن توزّعت ولكنّ الحقيقة أنّها تتضاعف كلّما تمّ اقتسامها…

فالمحبّة وخاصّة محبّة الله لا حدود لها وبالتالي قادرةٌ أن تغني الكثيرين دون أن تنقص أو تتحجّم…

ينسى بعضنا أنّ البعد الرّسوليّ أساس في حياتنا وعليه، إنجيل اليوم يدعونا لانفتاح القلب على كافّة النّاس الّذين، هم أيضاً، من حظيرة المسيح!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3708

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.