أليتيا

أكبر راهبة في العالم وعميدة المعمّرين في فرنسا…أطال الله عمرها

LUCILLE RANDON
© Ville de Toulon
مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  منذ وفاة أونورين رونديلو في 19 أكتوبر الفائت عن عمر 114 عاماً و84 يوماً، أصبحت الراهبة أندريه البالغة 113 عاماً عميدة المعمرين الفرنسيين.

الأخت أندريه التي هي أكبر راهبة في العالم، باتت منذ خريف 2017 العميدة الرسمية للفرنسيين، خلفاً لأونورين رونديلو. وُلدت الأخت أندريه في 11 فبراير 1904 باسم لوسيل راندون، واهتدت سنة 1923. دخلت إلى دار بنات المحبة سنة 1944. واختارت أن تُسمى تيمناً بأخيها “أندريه”، وخدمت الأيتام والمسنين طوال 28 عاماً.

منذ سنة 2009، تعيش الراهبة شبه العمياء والمسمرة على كرسي متحرك في دار للعجزة في تولون. وتشعر بالاطمئنان لأن الكل يهتم بها.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً