أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذا ما فعله البابا فرنسيس بعد استقباله شيخ الأزهر

© MAX ROSSI / POOL / AFP
Pope Francis (R) exchanges gifts with Egyptian Grand Imam of al-Azhar Mosque Sheikh Ahmed Mohamed al-Tayeb (L) during a private audience at the Vatican on May 23, 2016.
Pope Francis met the Grand Imam of Cairo's Al-Azhar Mosque at the Vatican on Monday in a historic encounter that was sealed with a hugely symbolic hug and exchange of kisses. / AFP PHOTO / POOL / MAX ROSSI
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  التقى البابا فرنسيس، بالإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب، المتواجد حاليًا في العاصمة الإيطالية روما للمشاركة في مؤتمر نظمته مؤسسة سانت إيجيديو الكاثوليكية حول “حوار الحضارات بين الشرق والغرب”.

 

واحتلت قضايا النزاعات الطائفية والاضطهاد الديني والعنصرية، إلى جانب قضايا نشر السلام والتسامح وقيم العدل والمساواة، صدارة مباحثات الإمام الأكبر مع قداسة البابا، حيث أكد الطيب العمل المشترك في تبنّي حوارٍ جاد بين جميع الأطراف؛ لحل النزاعات والتأكيد على براءة جميع الأديان من دعاوى العنف والتطرف.

 

ونقل موقع الأزهر “إصرار البابا على دعوة الطيب لتناول الغداء، وذلك في لمسةٍ أخوية معبرة، عقب لقاء القمة الخاص الذي جمعهما”، وقال: “اصطحب البابا فرنسيس الإمام الأكبر، سيرًا على الأقدام، إلى منزله الخاص، وأخذ كل منهما بيد الآخر في مشهد يعبّر عن الأخوة الصادقة، التي تربط بين الرمزين الدينيين الأبرز في العالم، واستمر هذا اللقاء الأخوي الخاص قرابة الساعتين والنصف، في جو مفعم بروح المحبة والأخوة”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.