أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالأحمر والأبيض…مسبحة كاثوليكية جديدة!!!

ROSARY JAKARTA
Archidiocesis of Jakarta
مشاركة
أندونيسيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  في وقت تزداد فيه قوة الحركات الإسلاميّة الراديكاليّة وتهدد الوحدة الوطنيّة، يقدم الكاثوليك للمسلمين مسبحتهم الجديدة ، رمز رغبتهم العميقة في حماية قيّم الأمة.

أندونيسيا: مسبحة بألوان الوطن لتوحيد المسيحيين والمسلمين

إن المسبحة هي الصلاة المريميّة بامتياز وهي اليوم في أندونيسيا بمثابة “دعم للوحدة الوطنيّة والوئام بين الأديان” بحسب ما أكد أسقف جاكارتا، المونسنيور إغناسيو سوهاريو. وها ان المسبحة البيضاء والحمراء – بألوان العلم الأندونيسي – ترمز الى الوحدة والوئام وهي خير تعبير عن محبة الكاثوليك لبلدهم ورغبتهم في المساهمة في الوفاق الاجتماعي والديني بين سكان الجمهوريّة. ويُذكّر الأبيض بالقداسة والمحبة النقيّة والصادقة تجاه اللّه ويرمز الأحمر الى إرادة الدفاع بمحبة عن الحريّة من خلال الإيمان. وتُرفق المسبحة بأيقونة الرحمة وشعار أبرشيّة جاكارتا.

وتُذكر هذه المسبحة، التي تُتلى بورع في شهرَي مايو وأكتوبر، المؤمنين انه عليهم ان يكونوا ١٠٠٪ كاثوليك و١٠٠٪ أندونيسيين.

ويُثمن المسلمون- الذي يشكلون ٨٠٪ من السكان- أيضاً صلاة الورديّة. وتجمع السلطات المسلمة في البلاد على احترام المسبحة وكونها تأكيداً على أهميّة الوحدة الوطنيّة.

مساهمة صادقة

وفي هذه اللحظة التاريخيّة المطبوعة بعودة الحركات الإسلاميّة المتطرفة التي تسعى الى زعزعة الدولة، دعت السلطات الكاثوليكيّة جميع العائلات والجماعات الى صلاة المسبحة على نيّة وحدة البلاد. وتشدد لجنة الطقوس الدينيّة في الأبرشيّة، عراب هذه المبادرة، على التزام الأبرشيّة في تعزيز محبة المواطنين لأمتهم ومساهمتهم الصادقة في تحقيق الوحدة والوئام الاجتماعي والديني.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.