أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من أسبوع تقديس البيعة في ١٠ تشرين الثاني ٢٠١٧

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الجمعة من أسبوع تقديس البيعة

 

قالَ الرَبُّ يَسوع: “يا أبتِ، إِنَّ الَّذينَ وَهَبْتَهُم لي أُريدُ أَنْ يَكُونُوا مَعِي حَيْثُ أَكُون، لِيُشَاهِدُوا مَجْدِيَ الَّذي وَهَبْتَهُ لي، لأَنَّكَ أَحْبَبْتَنِي قَبْلَ إِنْشَاءِ العَالَم. يَا أَبَتِ البَارّ، أَلعَالَمُ مَا عَرَفَكَ، أَمَّا أَنَا فَعَرَفْتُكَ، وهؤُلاءِ عَرَفُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي. وقَدْ عَرَّفْتُهُمُ ٱسْمَكَ وسَأُعَرِّفُهُم، لِتَكُونَ فِيهِمِ المَحَبَّةُ الَّتِي بِهَا أَحْبَبْتَنِي، وأَكُونَ أَنَا فِيهِم”.

 

قراءات النّهار: روما ٥:  ١٢-١٦ / يوحنّا ١٧ : ٢٤-٢٦

 

التأمّل:

 

“وقَدْ عَرَّفْتُهُمُ ٱسْمَكَ وسَأُعَرِّفُهُم، لِتَكُونَ فِيهِمِ المَحَبَّةُ الَّتِي بِهَا أَحْبَبْتَنِي”…

 

لو اعتمد كلّ مسيحيّ هذه الآية شعاراً لحياته لكانت الدنيا بألف خير…

 

فلو جعل ظهور إسم الربّ أسلوب حياة لكانت المحبّة سادت حوله… ولكان سلام الله الّذي في قلبه عمّ حوله!

 

لا بدّ هنا من فحص ضمير حول مدى حرصنا على صورة الله التي فينا وحرصنا على تتميم دورنا كشهودٍ لله حيثما كنّا ومهما تعدّدت أدوارنا…

 

فحرصنا على تمجيد ذواتنا يعيقنا في كثير من الأحيان عن أداء دورنا كنورٍ للعالم وملحٍ للأرض…

 

إنجيل اليوم يدعونا إلى وعي أهميّة رسالتنا وكيفيّة عيشها!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٠ تشرين الثاني ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3698

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.