Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

كيف مات القديس يوسف؟… هذا ما كشفته راهبة كانت تتواجد في مكانين في آن معاً بواسطة الروح

THE DEATH OF SAINT JOSEPH

Renata Sedmakova | Shutterstock

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 04/11/17

رحيله معروف بأفضل مثال عن “الميتة السعيدة”.

قليلة هي المعلومات المعروفة في الحقيقة عن حياة القديس يوسف، الأب المربي ليسوع لأنه مذكور مرات معدودة في الأناجيل، ولا ينطق بأي كلمة.

لكن معظم العلماء البيبليين يعتقدون أن يوسف مات قبل صلب يسوع. هذا الاعتقاد ناجم بشكل رئيسي عن غياب يوسف عند الصلب، وعن رواية يوحنا في إنجيله أن يسوع أوكل أمه إلى شخص من خارج العائلة (يوحنا 19، 27).

بالتالي، فيما تأخذ عدة تقاليد هذا السيناريو التاريخي بالاعتبار، تقول إن يوسف مات بين ذراعي يسوع ومريم أو في حضورهما. هذه الصورة الرائعة أدت إلى قيام الكنيسة بإعلان يوسف شفيع “الميتة السعيدة”.

هناك عدة روايات عن هذه اللحظة، لكن الرواية المؤثرة بشدة موجودة في كتابات الأم المكرمة مريم ليسوع من أغريدا (الراهبة التي كانت تتواجد في مكانين في آن معاً). كتبت عن هذه اللحظات في “مدينة الله السرية”:

“بعدها، التفت رجل الله هذا نحو المسيح ربنا بفائق الاحترام متمنياً أن يركع أمامه. لكن يسوع العذب اقترب وقبِله بين ذراعيه حيث قال يوسف ملقياً رأسه عليهما: “يا ربي وإلهي السامي، ابن الآب الأزلي، خالق العالم وفاديه، امنح بركتك لخادمك وصنع يديك؛ سامحني، أيها الملك الكلي الرحمة، على الأخطاء التي ارتكبتُها في خدمتك والتواصل معك. إنني أمجدك وأسبحك وأرفع لك شكراً أبدياً وقلبياً لأنك بانحدارك القدوس، اخترتني لأكون عريس أمك الحقيقية؛ اسمح لعظمتك ومجدك بأن يكونا نعمتي إلى الأزل”. فمنحه فادي العالم بركته قائلاً: “يا أبي، ارقد بسلام وبنعمة أبي السماوي ونعمتي؛ وإلى الأنبياء والقديسين الذين ينتظرونك، احمل البشرى السارة عن اقتراب فدائهم”. بعد كلام يسوع، أسلم القديس يوسف الروح متكئاً على ذراعيه، وأغمض الرب بنفسه عينيه.

أياً يكن ما حدث، لا بد أن يوسف مات “ميتة سعيدة” محاطاً بالزوجة والابن الأكثر حباً في الكون بأسره.

إليكم صلاة قصيرة للقديس يوسف من أجل طلب شفاعته لكي تكون ميتتنا “سعيدة” أيضاً.

أيها الطوباوي يوسف، يا من لفظتَ أنفاسك الأخيرة بين ذراعي يسوع ومريم، احصل لي على هذه النعمة، فأتمكن من لفظ روحي مسبحاً، وقائلاً بالروح، وإن عجزتُ عن فعل ذلك بالكلام:

“يا يسوع ومريم ويوسف، إنني أقدم لكم قلبي وروحي”.

آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القديس يوسف
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً