أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

الفنان العالمي جاستن بيبر ينال المعمودية بأروع وأغرب طريقة على الإطلاق…من هو الراعي الذي دعاه أن يقبل يسوع إلهاً له؟

مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) كارل لينتز، القس الذي أقنع جاستن بيبر بأن يلجأ إلى الله

يشتهر القس كارل لينتز من الكنيسة الخمسينية بقربه من العديد من النجوم، ويتحدّث اليوم عن دوره في التأثير في حياة جاستن بيبر.

في أوائل تمّوز، ألغى جاستن بيبر جولته Purpose  من أجل تكريس نفسه لله. ويَعتبر الكثيرون أنّ القس الخمسيني كارل لينتز الذي عمّد المغنّي الكندي، هو السبب في حدوث ذلك. لذا، استفاد لينتز من كتابه Own the Moment ليعود إلى التحدّث عن علاقته بجاستن بيبر.

تعمّد بيبر في حوض استحمام لاعب كرة سلّة!

 

 

إنّ تأثير الكاهن كان واضحا على بيبر. فأكّد الأخير عبر الانستغرام في 26 تشرين الأوّل الماضي أنّه تحسّن وضعه فضلا عن كارل لنتز.  لكنّ الكاهن ينفي اتّخاذه قرارات عن بيبر. وخلال مقابلة للنتز، أوضح بأنّه لم يسبق أن ساهم في إقناع الفنان على إلغاء جولته العالمية: “بيبر بالغ واتّخذ القرار بحسب قناعة روحه، ما أجده مُذهلا. إنّ دوري في حياته هو بكل بساطة إعطائه المساعدة والنصائح عندما يكون بحاجة، ولكن هو لا يحتاج إلى أن يتّخذ أحد القرارات عنه”.

هذا ولفت إلى معموديّة جاستن بيبر العام 2014. ويقول: “كما العديد من الأشخاص الذين يودّون تجديد إيمانهم” بيبر أراد تلقّي السّرّ الدّيني. “ولكن من الأصعب أن يكون الشخص مشهورا ومُلاحقا أينما كان”؛ “لذا، توصّلنا إلى إيجاد شقّة في نيويورك يملكها أحد أصدقائي وفيها حوض استحمام ضخم… لقد نال المعمودية بأروع وأغرب طريقة على الإطلاق”. وكان الصديق لاعب كرة السلة تايسون تشاندلر الذي كان يلعب سابقا مع فريق نيكس في نيويورك.

 

وأوضح الكاهن أنّه وبيبر عَلِما: “ما معنى الوحدة. ومعنى العيش في بيئة صعبة. معنى خيبة الأمل. معنى القيام بأخطاء تؤثّر على الناس الذين نحبّ”.

يُعتبر كارل لينتز القس الأكثر شهرة في العالم، مع أكثر من 500000 متابع عبر الانستغرام وأكثر من 8000 شخص يتّبع ديانة مختلفة.

العام 2010، أسس وزوجته لورا كنيسة نيويوركيز دي هيلسونغ، وهي تجمّع لكنائس أستراليّة الأصل. ويُردد: “عملي كقسّ هو الصلاة، والدعم، وإعطاء الحكمة”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً