أليتيا

أكثر النساء نفوذاً في العالم…امراة جديدة تدخل القائمة

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نشرت مجلة “فوربس” الأميركية، مساء الأربعاء الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، قائمتها السنوية للنساء الـ 100 الأكثر نفوذاً في العالم.

وتصدرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، القائمة للعام السابع على التوالي، تلتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وحلّت، ميليندا غيتس، زوجة الملياردير الأميركي بيل غيتس، ورئيسة مؤسسة “بيل آند ميليندا غيتس” الخيرية، في المرتبة الثالثة، تلتها سيدة الأعمال الأميركية شيريل ساندبيرغ، كبيرة مسؤولي التشغيل في شركة “فيسبوك”، ثم المديرة التنفيذية لشركة جنرال موتورز، الأميركية ماري بارا.

وضمّت قائمة فوربس لهذا العام امرأتين إماراتيتين هما: لبنى بنت خالد القاسمي، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ورئيسة جامعة زايد، في المرتبة 36، وسيدة الأعمال رجاء عيسى القرق، في المرتبة 90.

كما ضمّت القائمة أيضاً الشيخة حسينة واجد، رئيسة وزراء بنغلاديش، في المرتبة 30، وزعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، في المرتبة 33.

وللمرة الأولى انضمت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للقائمة وحلّت في المرتبة 19، كما ضمّت القائمة المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون، في المرتبة 65.

وتعكس هذه القائمة مدى تأثير النساء من جميع أنحاء العالم في المجالات السياسية والإعلامية والاقتصادية والتقنية والاجتماعية.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً