لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من هو الديكتاتور الشّرير الذي قتل أكبر عدد من الأشخاص في التّاريخ؟ إليكم قائمة هؤلاء الأشخاص والفظائع التي قاموا بها

© DR
مشاركة

4-  ليوبولد الثاني من بلجيكا (2-15 مليون حالة وفاة)

 

أنشأ مستعمرة تسمى “دولة الكونغو الحرة” واستعبد شعبها وأجبرهم على العمل في مصانع.

كان ليوبولد الثاني ملك البلجيكيين وكان يؤمن بالاستعمار. هكذا ذهب ليوبولد في العمل لنفسه. أنشأ “الجمعية الأفريقية الدولية” واستخدمها  للسفر إلى الكونغو  حيث سيطر على قطعة أرض تبلغ 14 ضعفا حجم بلجيكا وجمع موافقة 14 بلدا (من بينها الولايات المتحدة الأمريكية) على أنه كان حرا في حكمه مع ميليشياته الخاصة على هذه الأرض. ثم أجبر السكان على العمل القسري وخلق صناعة المطاط الصاخبة وأساء معاملة عماله بشكل جدي.

يقول المبشر جون هاريس العائد  من الكونغو:”لقد عدت للتو من رحلة داخلية إلى قرية إنسونغو مبويو. لا يمكن وصف حجم البؤس المدقع  الذي عاينته هناك”.

تتراوح تقديرات عدد القتلى بين اثنين وخمسة عشر مليون شخص. كان يمكن تجنب هذه الكارثة الإنسانية لو لم يحصل ليوبولد على توقيع 14 دولة!

 

3-  أدولف هتلر (17 مليون حالة وفا)

 

مارس جرمه من خلال معسكرات التكثيف وقتل المدنيين في الحرب العالمية الثانية.

حكم أدولف هتلر ألمانيا من عام 1934 إلى عام 1945. روج للنازية الألمانية ومعاداة السامية حتى أصبح مستشارا في عام 1933. بدأ فى إرساء سياسات القوة والفاشية وبعد إندلاع الحرب العالمية الثانية لقى الملايين من الناس حتفهم في معسكرات التكثيف.

ويقدر ان 6 مليون يهودي و 1.5 مليون روماني بالإضافة إلى 17 مليون شخص لقوا مصرعهم خلال الحرب العالمية الثانية. انتحر في 30 نيسان/ أبريل عام 1945 قبل أيام قليلة من استسلام برلين.

الصفحات: 1 2 3 4 5

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.