لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

لقاء مهم في الفاتيكان حول استعادة القبر المقدّس وهذه تفاصيله

مشاركة

القبر المقدس/ أليتيا (aleteia.org/ar)          استقبل البابا فرنسيس في 23 تشرين الأوّل 2017 في الفاتيكان بطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس في القدس ثيوفيلوس الثالث. بالنسبة للبابا، لا يجوز أن “تُعرقل” صعوبات الوقت الحالي وجروح الماضي السير نحو اتّحاد المسيحيين.

وأعرب البابا عن أسفه حيال هذا الوضع وعدم التفاهم بين الأطراف والحدّ من الحقوق الأساسية ونفي الكثيرين، مُظهِرا تقرّبه من الذين يُعانون منذ عقود من الصراعات في الأرض المقدّسة.

كما أعرب الحبر الأعظم عن رغبته في أن يُعرف المسيحيون على أنّهم “مواطنون ومؤمنون” في حدّ ذاتهم. هذا وأعرب عن استيائه حيال مظاهر التعصّب ضدّ أماكن العبادة سواء أكانت عبرية أو مسيحية أو إسلامية. وقد تعرّضت في السنوات الأخيرة العديد من الأماكن المسيحية لانتهاكات المتطرّفين اليهود.

وأوضح البابا أنّ هذه الصعوبات لا يجوز أن تقف في وجه السير سويا نحو اتّحاد ظاهر. وهكذا، تكون مُساهمة المسيحيين في الخير العام أكثر فعالية إن استطاعوا الاتّحاد، لا سيّما في دعم الأسر والمسيحيين الشباب.

في هذه الحال، يصبح الحوار اللاهوتي بين الكاثوليك والأرثوذكس “علامة أمل”، بالنسبة للبابا. كما أنّ التعاون بين بطاركة الروم الأرثوذكس والأرمن والفرنسيسكان في الأرض المقدّسة، مهمّ لاستعادة القبر المقدس.

وكان البطريرك قد التقى البابا مرتين؛ في أيار العام 2014 خلال الرحلة البابوية إلى الأرض المقدسة، من ثم في الفاتيكان، بعد فترة قصيرة، خلال مراسم الاحتجاج من أجل السلام في الأرض المقدسة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً