لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

شوهدت جاثية في الكنيسة أمام قربانة معلّقة في الهواء و بعد لحظات فارقت الحياة…قداسة لا حدود لها

مشاركة

إيطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar)    انجذبت الطوباوية إيميلدا لامبرتيني إلى الحياة الرهبانية في سن مبكرة، فطلبت الدخول إلى دير الدومينيكيات في التاسعة من عمرها. تفاجأ والداها ولكنهما سمحا لها بالعيش في الدير القريب لدى رؤيتهما تعبدها لله وحبها له. أثناء وجودها في الدير، تمكنت من ارتداء الثوب الدومينيكي واتباع أسلوب حياة الراهبات. وأكثر ما كانت تتوق إليه كان نيل يسوع في سر القربان المقدس، ولكن، كان يُفترض بها أن تكون في الرابعة عشرة لكي تتمكن آنذاك من التقرب من المناولة. مع ذلك، أصرّت قائلةً: “هل يستطيع أحدٌ أن ينال يسوع في قلبه من دون أن يموت؟”. مجدداً، رُفض طلبها، لكن إيميلدا شوهدت بعد عيد الصعود جاثيةً في الكنيسة أمام قربانة معلّقة في الهواء. عندما رأى الكاهن هذه المعجزة، اعتبرها علامةً فمنحها المناولة الأولى. بعد لحظات، توفيت إيميلدا وقد ارتسمت ابتسامة على مُحيّاها. كانت تبلغ من العمر 11 عاماً فقط. إشارة إلى أنه يتم الاحتفال بعيدها في الثالث عشر من مايو، وهي شفيعة المتقدمين من المناولة الأولى.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً