لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

بعد مرور أسبوعين على إجراء فحص الحمض النووي غرق الجميع بالدّموع…هذا الفيديو اثار دهشة الملايين عبر مواقع التواصل ولا شك انّه سيجعلكم تغيّرون نظرتكم الى الآخرين

مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) برغم كل الحروب الدموية والأحقاد البشرية ما زالت الإنسانية تجد سبيلها في مجتمعاتنا ولكن طريقها لا يزال طويلًا .

من بين العوائق التي تقف في وجه الإنسانية التّحيّز أو التّعصب… حيث لا تزال هذه الصفة تخلق مشاكل بين الناس لا بل وتؤدي إلى نشوب الحروب والصراعات التي تخطف ومن دون أي رحمة حياة الملايين الأبرياء.

غالبًا ما تنشأ الحروب الدّموية بسبب الانطباعات الأولى التي تبنى عن الآخرين على أساس لون بشرتهم ومظهرهم وجنسيتهم.

في محاولة لإظهار مدى قبح التّعصّب وإطلاق الأحكام المسبقة على الآخرين جمعت شركة السفر موموندو 67 شخصًا من مختلف الأعراق وقدمت لهم اختبار الحمض النووي يكشف جذورهم.

على اختلاف مظاهرهم وألوانهم ولهجاتهم جمعهم قاسم مشترك: إنهم فخورون بجنسيتاهم وأعراقهم وتراثهم وبالتالي متعصبون ضد الآخرين.

بعد مرور أسبوعين على إجراء فحص الحمض النووي ارتسمت علامات الاندهاش على وجوه المشاركين.

غرق الجميع  بالدّموع… إذ إن النتائج كسرت كل الأحكام المسبقة المنغرسة في قلوب الجميع.

 

 

 

هذا الفيديو هو تذكير هام النسبة لنا جميعا لقبول الآخرين بغض النظر عن جنسيتهم أو لون بشرتهم.

 

فمهما فرّقتنا المسافات أو المعتقدات أو الثقافات تجمعنا قواسم مشتركة كثيرة!

 

 

آمل أن يساهم هذا الفيديو القصير بإيقاذ الحس الإنساني لدى الكثيرين ليدركوا أننا جميعًا أخوة في الإنسانية.

 

 

يرجى مشاركة هذا الفيديو علّه يمس قلوب أكبر عدد ممكن من الناس.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً