أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أمور يميل إليها الأذكياء أكثر من غيرهم…لكن هل هذا نوع الذكاء الذي نريد؟ هذا ما يفعله هؤلاء

WOMAN,PHONE,
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)          هل كنت تنزعج كطفل إذا طلب منك والداك تنظيف غرفتك أو إرسالك  إلى النّوم باكرًا أو قاما بتوبيخك لأنّك تفوهت بكلمات بذيئة؟ إليك تفسير لسلوكك.

تشير الدّراسات إلى أن كل هذه الصّفات المذكورة أعلاه مرتبطة بزيادة معدّل الذّكاء لديك!!!

 

يستخدم الأذكياء الكلمات البذيئة أكثر من غيرهم

أظهرت احدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتمتعون بقول عدد كبير من الشتائم خلال دقيقة واحدة يسجّلون مستوى أعلى من غيرهم في اختبار الذكاء. وخلصت الدراسة إلى أن المفردات الغنية بالشتائم علامة على القوة البلاغية. كارثة!!!

 

السّهر صديق الأذكياء

هل تحب السّهر حتى وقت متأخر؟ هذا يمكن أن يكون علامة تدل على ذكائك. وقد ربطت الأبحاث العلمية أن من يسهرون كثيرًا يتحلون بمستوى من الذكاء يفوق الآخرين.

 

المكتب الفوضوي والذّكاء يسيران جنبًا إلى جنب

إذا كنت تميل إلى ترك الفوضى وراءك فهذا خبر سيسرّك.

تشير دراسة أجرتها جامعة مينيسوتا إلى أن مكتب عباقرة الفوضى مرتبط فعليا بذكائهم. إذا كنت لا تنفق الكثير من الوقت في تنظيف وتنظيم كل شيء من حولك فمن الواضح أن ذهنك منشغل بأشياء أكثر أهمية.

وذهبت الدراسة إلى إظهار أن البيئة الفوضوية تثمر أعمالًا أكثر إبداعًا.

 

هذه الدراسات تقود العالم إلى ذكاء مرتبط بالشتائم وربما بتغيير نوع الجنس أو حتى في المستقبل قتل البشر…بالفعل إن ذكاء العالم جهالة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.