لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

أحرقن الكاتدرائية ونزعن علم الفاتيكان…نساء يهاجمن الكنيسة والسبب بالفعل مشين!!!

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) هاجمت نسويات أرجنتينيات في بوينس آيرس الشرطة وأحدثت خراباً في كاتدرائية العاصمة مجدداً في يوم المرأة العالمي.

نسويات من حركة “ولا واحدة أقلّ” ملثمات الوجوه يعتدين على شاب يحمل علم الفاتيكان أمام كاتدرائية العاصمة بوينس آيرس. وتفيد التقارير أن النساء يوجهن عنفهنّ ضد الكنيسة لأنهن يعتبرن الكنيسة العائق الأخير أمام الإجهاض الشرعي والدعارة.

في ظل وجود عناصر الشرطة وراء سياج مرتفع في محيط الكنيسة التي ترقى إلى القرن الثامن عشر، قامت النساء بالهتاف بعبارات تجديفية ورمي أغراض وإضرام حريق والاعتداء على مارّة أبرياء.

هتفت هؤلاء النساء ضد الكنيسة الكاثوليكية الجامعة بالقول “الكنيسة قمامة: أنتِ الديكتاتورية!”.

بموجب القانون الأرجنتيني الحالي، يُعتبر الإجهاض غير شرعي إلا إذا كانت الأمّ مصابة بإعاقة عقلية أو إذا تعرضت للاغتصاب أو إذا كان هناك خطر صحي. بناءً على المادة 85 من قانون العقوبات، يواجه مسببو الإجهاض غرامات “واعتقالاً أو سجناً تتراوح مدته بين 3 و10 سنوات إذا تمّ من دون موافقة المرأة”. كذلك، يواجه المذنبون “اعتقالاً أو سجناً من سنة إلى أربع سنوات إذا تمّ ذلك من دون موافقة المرأة”.

وللسنة الرابعة على التوالي، اعتدت النسويات على رجال كاثوليك كانوا يصلون المسبحة، وذلك خلال مسيرة مؤتمر النساء الوطني في الأرجنتين في شهر أكتوبر. سنوياً، تنزل إلى الشوارع آلاف النساء من البلد الواقع في أميركا اللاتينية ويلجأن إلى العنف والقيام بأعمال جنسية فاسقة.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً