لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بطريرك انطاكيا واورشليم وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي من كندا: سيبقى صوت البابا الصوت الصارخ

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) زار بطريرك انطاكيا واورشليم وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي، يرافقه رئيس أساقفة كندا للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم ووفدا من اساقفة الانتشار والكهنة، السفير البابوي في كنداالمونسينيور لويدجي بونازي، في مقره في أوتاوا.

وحملت هذه الزيارة، بحسب بيان للبطريركية، “الطابع الابوي”، حيث عبر عبسي عن “محبة الكنيسة الملكية واحترامها للكرسي الرسولي، وقداسة البابا فرنسيس، ودوره في تشديد وتثبيت المسيحيين في العالم”.

وفي كلمته، أكد بونازي أنه “على الرغم من الصعوبات التي تواجهها اليوم الكنيسة في العالم، وبخاصة في الشرق، حيث يواجه المسيحييون صعوبات واضطهادات وحروب، سيبقى صوت البابا، الصوت الصارخ والمطالب بإحقاق الحق، وإحلال السلام وتحقيق العدالة الاجتماعية، والمساواة”. ولفت الى “تاريخ العلاقة المتينة بين الفاتيكان والكنيسة الملكية”.

وكانت كلمة للمطران ابراهيم، كشف فيها عن “دور الكنيسة الملكية الاساسي مع باقي الشرقيين في مساعدة كندا لعيش الايمان المسيحي والحفاظ على فضائل الانجيل”.

كما أقامت القنصلية اللبنانية العامة في مونتريال كندا، برئاسة السفير اللبناني فادي زيادة، حفل استقبال على شرف بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي، الذي يزور كندا، بمشاركة رئيس اساقفة كندا للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم واساقفة الانتشار، وفي حضور رؤساء الطوائف والفاعليات الرسمية والسياسية والاجتماعية.

وألقى البطريرك عبسي كلمة عبر فيها عن شكره لحفاوة الاستقبال، لافتا الى دور الجالية “في رفع اسم الوطن وتدعيم العلاقات البناءة بين لبنان المقيم والمغترب”.

من جهته، أكد السفير زيادة، “الانتصار على كل شر يهدد وجودنا”، وقال: “ان الانتصار في معركة فجر الوجود حتمي كالانتصار في معركة فجر الجرود، وهو لن يتحقق الا بالتطرف للمحبة”.

وأشار إلى أن “الدور الذي يعول على صاحب الغبطة هو محوري وأساسي ومطلوب في هذه الفترة العصيبة، التي تمرّ بها منطقتنا العربي”ة.

وقال: “نتطلع الى دوركم في التعبير عن الشراكة في العيش بين المسيحيين والمسلمين، من اجل تحييد لبنان عن الحروب والاضطرابات التي تحيط به”.

من جهة ثانية، أشار زيادة الى “تأسيس رعية المخلص في مونتريال منذ العام 1892، معتبرا “أنه لا يمكن فصل تاريخ الكنيسة الملكية عن تاريخ الجالية اللبنانية في كندا، الذي بدأ مع قدوم أول لبناني الى هذه الارض المضيافة، ابن زحلة ابراهيم أبو نادر عام 1882”.

وقال: “لا ننسى الدور الرائد لمثلث الرحمات المونسينيور جورج خرياطي في احتضان وجمع الجالية اللبنانية والعربية، يوم لم يكن هناك تمثيل ديبلوماسي أو قنصلي لبناني أو عربي، ناهيك عن أن عنوان كاتدرائية المخلص، هو على شارع لبنان وعلى بعد دقائق من شارع جبران وفي حديقتها الخلفية تمثال يجسد ذكرى الوجود اللبناني في كندا”.

وفي الختام، قلد البطريرك عبسي السفير زيادة وسام الصليب البطريركي الاورشليمي وتبادل الطرفان الهدايا التذكارية، وتم قطع قالب من الحلوى للمناسبة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.