أليتيا

بالفيديو درزي يرسم لوحة للمسيح بعد رؤيته له… بدأ الزيت يرشح منها في وقت بدأ الدرزي يتحدث بالآرامية

مشاركة
تعليق

ريف السويداء/ أليتيا (aleteia.org/ar) وفي التفاصيل ، فإن أهالي قرية “هيت” في ريف السويداء التي تقطنها غالبية مسيحية، شهدوا “معجزة” كان عامل الدهان والجبصين “ناصر ثليج أبو خريس” بطلاً لها.

أبو خريس، الدرزي، “المشهود له بنزاهته ومحبة الناس له”، كان يقوم بدهان منزل “أبو مدين حنا البردويل”، في القرية، مع رسم لوحة للمسيح على أحد جدرانها، بعد رؤيته له، بحسب قوله وقول جيرانه وقول “الخوري”.

وبدأت اللوحة التي رسمها أبو خريس برشح الزيت، وإخراج رائحة كرائحة الشمع.

وأكمل أبو خريس معجزته عبر دخوله بحالة اختلاج وسبات طويل، وتحدثه اللغة الآرامية، وظهور شكل الصليب وندبات أخرى “مشابهة تماماً لما حصل للسيد المسيح”، على حد تعبير المصادر ذاتها.

وتعليقاً على ما حدث معه، قال أبو خريس : “لقد شاهدت نوراً كبيراً وخرج من داخل النور نور آخر اقترب مني وقال لا تخف أنا المسيح ووضع يده على صدري”.

وانقسم المعلقون على الحادثة التي تناقلتها الصفحات (درزية – مسيحية) بين مصدق ومؤمن بـ “المعجزة”، وبين رافض لهذه “الخزعبلات” المخالفة لتعاليم الكنيسة، على حد تعبيرهم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً