4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

والد يضحي بنفسه لينقذ عائلته بطولة قلّ نظيرها في عالم اليوم…اتصل بابنته وقال لها ” تذكري أحبك”

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  تحدثت قناة أي.بي.سي. الاسبوع الماضي عن التضحيّة التي بذلها رجل من أجل عائلته في وجه اقتراب النيران. سلّط هذا العمل الضوء على بطولة قلّ نظيرها في عالم اليوم وعلى ما يسميه الإنجيل أعظم أنواع المحبة.

وكانت القناة الإخباريّة قد أشارت الى ان عائلة في كاليفورنيا – أم أب وابنهما وجد وجدة – اخلوا منزلهم قبل ان تجتاحه النيران. وفي حين كانوا يبتعدون عن منزلهم المحترق، رصدتهم مروحيّة الإغاثة فغطت لنقلهم الى مكان آمن. لم تكن المروحيّة قادرة – لسوء الحظ- على نقل أكثر من ٤ أشخاص وكان يتعيّن على فرد من أفراد عائلة تامايو ملازمة مكانه.

طلب الوالد بيبي من طاقم المروحيّة نقل عائلته مختاراً البقاء مكانه. حاول ان يخفي خوفه لكن النيران كانت تقترب. اتصل بابنته التي لم تكن مع العائلة وقال لها: “تذكري، في حال لم اراك مجدداً، انني أحبك.”

أُعجب طاقم المروحيّة بشجاعة بيبي ووعدوه بالعودة لاصطحابه بعد نقل العائلة. وعلى الرغم من مخاوف الجميع من عدم تمكن المروحيّة من العودة في الوقت المناسب إلا انها عادت ونقلت بيبي الى مكان آمن وجمعته بعائلته. وقال أحد أفراد الطاقم” عندما رأيته من جديد، سررت جداً وشكرت اللّه على انقاذ حياته.”

وهكذا يكون بيبي قد حقق وصية يسوع القائلة: “وصيتي هي: أحبوا بعضكم بعضا كما أحببتكم. ليس لأحد حب أعظم من أن يبذل نفسه في سبيل أحبائه.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً