أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لماذا تتدخّل الكنيسة في حياتنا الجنسية؟ أليس هذا الموضوع أمرًا خاصًا للغاية؟

COUPLE
Shutterstock-Antonio Guillem
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  إن العلاقات الجنسية أمر خاص وشخصي للغاية ولكنه ينطوي أيضا على أبعاد أخلاقية واجتماعية عميقة. ويعمل الجنس كعامل أساسي للترابط في الأسر والأسرة هي اللبنة الأساسية للمجتمع. لذا تؤثّر الحياة الجنسية على صحّة وسعادة الإنساء. لهذا السبب كان السلوك الجنسي دائما موضوع العديد من القوانين المدنية. والكنيسة ترغب في حماية الأسرة والمجتمع. ولكن أكثر من ذلك الكنيسة ترغب في حماية علاقتك مع زوجك في المستقبل ومع الله. الجنس هو الفعل الذي يجدد عهد الزواج أمام الله. الخطايا الجنسية ليست فقط بين رجل وامرأة ولكن بين الزوجين والله. وهذه هي مسؤولية الكنيسة. الجنس ليس مجرد مسألة خاصة. فإن كان الجنس مرتبط بالله فهو مرتبط الكنيسة.

وفقا لتصميم الله فلهدية الاتحاد الجنسي هدفين رئيسيين: تعزيز الحب الزوجي وتقاسم هذا الحب مع الأطفال. البيئة الوحيدة المناسبة لهذه العلاقة هي الزواج فهو “المكان” الوحيد الذي يمكن أن يترعرع فيه الأطفال بحب وأمان. خارج الزواج يعدّ الجنس كذبة. في الزواج يتعهد الشريكين على إعطاء كامل الذات للآخر ما يعني التمسك بالتزامهم وخصوبتهم وعلاقتهم مع الله.

قبل أن تعطي جسدك للشريك عليك ان تقدم له كل حياتك وأن تتلقّى حياة الشريك في المقابل وهو أمر لا يمكن أن يحصل إلّا في إطار الزّواج.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً