أليتيا

للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لم تكن دارلين كاردا تدرك أن رحلتها مع المرض ستنتهي بعكس ما توقّعه الطّب.

السّيدة الثمانينية قبعت على سرير المرض في أوماها بولاية نبراسكا الأمريكية بعد أن أنهك نزيف في الدّماغ وتحديدًا في  المنطقة تحت العنكبوتية جسدها الذي أكل الدّهر عليه وشرب.

“لم أكن أعلم شيئًا عن القدّيس شربل.” تقول السّيدة الأمريكية.

بينما كانت ابنة دارلين تشتري كوبًا من القهوة قبل زيارة والدتها في المستشفى قال لها النادل أن تطلب شفاعة القديس شربل من أجل شفاء والدتها من هذا المرض المميت.

“حملت ريبيكا صورتي إلى كنيسة القديسة سيسيليا ووضعتها على ذخائر القدّيس شربل التي وصلت إلى الولايات المتحدة. صلّت ومعها الكاهن بحرارة من أجل شفائي…”

تقول السّيدة التي لا تفارق الابتسامة وجهها:” أعتقد أنه في تلك اللحظة تعرّف القديس شربل عليّ من خلال صورتي.”

الأم لاثني عشر شابًا وصبيةً تعتبر أنّه وبرغم تقدّمها في السّن فهناك الكثير من الأمور التي يجب أن تقوم بها شهادة ليسوع.

لا تنسى دارلين تاريخ الحادي عشر من شهر أيلول / سبتمبر من العام 2015. ففي ذلك اليوم رأت السّيدة التي حكم عليها الأطباء بالموت نورًا ساطعًا يخرج من صورة القدّيس شربل التي وضعتها قبالة سريرها.

“لقد كان القديس شربل معي بينما كنت مريضة جدًّا. أنا أعلم أنه كان معي في المستشفى. خرج النور من صورته التي كانت قبالة سريري فأدركت أنه يتشفّع للمسيح يسوع من أجلي.” تقول دارلين معربة عن مدى سرورها بحقيقة أن القديس شربل يصلّي من أجلها.

“لقد حصلت على نعمة الشفاء وأنا أنتظر المزيد والمزيد من النعم من الروح القدس.” تضيف دارلين التي تعمل جاهدة على مشاركة شهادتها مع أكبر عدد ممكن من الأشخاص كي يلمسوا شفاعة القديس شربل من خلالها.

وعن شفائها تقول السّيدة الأمريكية:” لقد منحنا الله الشفاء المطلق عندما قدّم لنا جسده ودمه في القربان.” هذا وتدعوا دارلين  الجميع إلى التعبّد للقربان والتّأمل بهذا السّر العظيم.

لا تمل دارلين من إعادة سرد ما حصل معها:” قد أساهم من خلال كلمة واحدة بتغيير حياة أحدهم..”

هذا وتدعوا دارلين الجميع إلى الصّلاة قائلة:”صلوّا صلّوا وصلّوا… صلّوا التساعيات. أطلبوا من يسوع والقديس شربل الشفاء.”

في الرابع والعشرين من تموز يوليو من العام 2016  وبينما كانت دارلين تشارك في الذّبيحة الإلهية شاهدت أيضاً نورًا عظيمًا يشع من المذبح في بيستاون بنبراسكا.

لم تكن تعلم أنه في هذا اليوم تحتفل الكنيسة الكاثوليكية بعيد القديس شربل.

عقب انتهاء القدّاس سألت دارلين إن كان أحدهم قد رأى النور لتدرك أنها الوحيدة التي شاهدته. وبذلك تكون هذه الحادثة الرابعة التي ترى فيها دارلين نورًا يسطع عليها منذ شفائها.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. هل يمكن وضع مغارة عيد الميلاد وشجرة الميلاد في منزل فقد أحد أفراده أو الأقرباء؟

  3. متى يجب وضع مغارة عيد الميلاد؟ ومتى نضع شخص الطفل يسوع؟

  4. هذه الصلاة تحمي أولادكم وتلاوتها يومياً ضرورية

  5. لهذا السبب لا تدخلوا غرف الفنادق إلّا والماء المقدّس معكم!

  6. قضيّة ملاحقة الصحافي مارسال غانم قضائياً تتفاعل والكنيسة تردّ بحزم…ماذا في التفاصيل؟

  7. وكأنّها تنبّأت بوفاتها وهذا ما كتبته منذ شهرين…ليست صدفة أن تفارق الحياة في 22 من شهر أمس ومن المعروف حبّها لمار شربل

  8. عارضة فيكتوريا سيكريت تصدم العالم…ركعت على ركبتيها وصلّت وتركت الملايين وتزوجت برجل مسيحي غيّر حياتها!!!

  9. معجزة صادمة في مصر…ظهور طفل صغير على مذبح الكنيسة خلال القداس!!!

  10. هذه العائلات تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها…إليكم ١٣ عائلة حول العالم تتحكم بكل شيء

  11. لهذا السبب لا تستخدموا عبارة Christmas بعد اليوم!!!

  12. هذه الصلاة تحمي أولادكم وتلاوتها يومياً ضرورية

  13. شارك النور

  14. 4 عناصر ضرورية للصلاة يطلبها البابا من الكاثوليك…ما هي؟

  15. جامعة في لبنان تدنّس الأيقونات “وتحوّلها إلى لوحات أقل ما يُقال فيها أنها شيطانية”… والأب كامل كامل يردّ بقوّة

  16. معجزة صادمة في مصر…ظهور طفل صغير على مذبح الكنيسة خلال القداس!!!

  17. ليس فقط في لبنان بل في روما كمان… شو في الساعة خمسة بروما؟؟؟ شو عم يعمل مار شربل؟

  18. يوحنا بولس الثاني يقيم امرأة من الموت

  19. بعد وفاته طبع جسده بالصلبان ولم يتجاوز عمره 27 عاما… حبيب فرج كشفت له العذراء ساعة رحيله

  20. المعجزة التي اجترحتها معنا القديسة أوديل بعد زيارة لضريحها…قصة غريبة ولكن ما حصل لا يمكن إلّا وأن نشكر الله عليه

  21. صلاة للقديس أنطونيوس الكبير لشفاء النفس و الجسد من كل فعّـل شيطانــيّ … صلّوها يومياً

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً