أليتيا

نصائح يومية لحياة أفضل كان البابا يوحنا الثالث والعشرون يُطبقها يوميا

fot. Eryk Markowski
مشاركة
تعليق

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) يُحتفل بعيد يوحنا الثالث والعشرين في 11 تشرين الأوّل. اتّبعوا وصاياه التالية:

سأحاول عيش النهار من دون أن أبحث عن حلّ لمشاكل حياتي كلّها.

سأهتم جيدا بمظهري وتصرّفاتي بطريقة لبقة؛ لن أنتقد أحدا، لن أدّعي الإصلاح والتحكم بأي شخص، إلا نفسي.

سأطيح جميع الظروف، ولن أتظاهر أنّها تُطيح برغباتي.

سأكرّس 10 دقائق للقراءة بشكل جيد وسأذكّر نفسي بأنّ القراءة مهمة لحياة الروح، كما هو الطعام ضروري للحياة الجسدية.

سأقوم بعمل جيّد ولن أُخبر به أحد.

سأقوم على الأقل بشيء لم أرغب في القيام به، ولو أشعرني بالإهانة، ولن أُخبر أحد.

سأكون سعيدا لأني خُلقت لأفرح ليس فقط في العالم الآخر إنّما أيضا في هذا العالم.

سأنظّم برنامجا مُفصّلا لنهاري. لن أتّبعه تماما، لكنّي سأكتبه. وسأحذّر من كارثتين: التسرع والتردّد.

سأؤمن بقوّة- حتّى إن عاكستني الظروف- بأنّ العناية الإلهية تهتم بي كما لو لم يكن أي شخص آخر موجود في العالم.

لن أخف من شيء. ولن أخف من أن أقدّر ما هو جميل والإيمان بالخير.

في هذه الحال، سأكون في موضع القيام بالخير طيلة اليوم، ما لن يردعني؛ كما لو اعتقدت بأنّي مُلزم بذلك طوال حياتي.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  3. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  4. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  5. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  6. حصل في لبنان: بارك الكاهن الطفلة المسيحية، والتفت فرأى طفلة مسلمة غصت بالبكاء وخجلت أن تطلب الصلاة الصلاة والبركة… وهذا ما حصل!

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. ماريا بنت زغيرة… شفتا حد برميل الزبالة

  9. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  10. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  11. الويل لمجتمع أصبح به وضع الصليب في البيت والسيارة والمحل والمؤسسات أهمّ من العلاقة مع المصلوب!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً