أليتيا

مشهد يبكي له الحجر!!!!! بعد الولادة… أصرّت على التقاط صورة مع طفلها الميت!

lebanese forces
مشاركة
تعليق

استراليا/ أليتيا (ar.aleteia.org). – أصرّت سيدة أسترالية على احتضان مولودها الجديد والتقاط صورة تذكارية معه، رغم كل ما حدث خلال فترة الحمل وكاد يودي بحياتها ورغم الحقيقة المرة بأن طفلها ولد ميّتا.

وكادت بروك كامبل أن تفقد حياتها بعد أن خسرت حوالي 1.7 ليتر من الدم جراء نزيف قاس قبل الولادة في نهاية شهر آب الماضي. وحدث النزيف بسبب انقطاع المشيمة التي تؤمن تغذية الجنين في رحم أمه عبر الحبل السري.

“انفصلت المشيمة عن جدار الرحم، مما تسبب بصدمة قلبية للجنين جراء انقطاع الأوكسجين ثم وفاته على الفور” قالت كامبل في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل” الأسترالية.

وعند نقل الأم إلى المستشفى، وإجراء الفحوصات لها، علم طبيب التوليد بأن الجنين فارق الحياة، وتعرضت كامبل لانهيار عصبي بعدما علمت أن جنينها سيولد ميتا.

وأصرت كامبل وزوجها على ولادة طبيعية من دون جراحة قيصرية، كما أصرت على التقاط صورة تذكارية معه رغم مفارقته الحياة.

وقالت “كنت سأنهار تماما لو كان دارسي (الجنين) أول طفل لنا، ولكن لدينا الطفل الأول نوح الذي سينسينا هذه المأساة”.

العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  3. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  4. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  5. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  6. حصل في لبنان: بارك الكاهن الطفلة المسيحية، والتفت فرأى طفلة مسلمة غصت بالبكاء وخجلت أن تطلب الصلاة الصلاة والبركة… وهذا ما حصل!

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. ماريا بنت زغيرة… شفتا حد برميل الزبالة

  9. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  10. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  11. الويل لمجتمع أصبح به وضع الصليب في البيت والسيارة والمحل والمؤسسات أهمّ من العلاقة مع المصلوب!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً