أليتيا

نرفع صلاتنا لهؤلاء الأطفال… جريمة مروعة داخل حضانة الحارس رش الكحول على الاطفال واحرقهم

Parroquia Universitaria Ucv - Facebook
مشاركة
تعليق

البرازيل/ أليتيا (aleteia.org/ar) نسأل أنفسنا يومياً، كيف لإنسان عاقل أن يقتل آخرين بدم بارد وبطرق وحشية! لنرفع الصلاة على نية سبعة أطفال أبرياء ومعلمة في دار للحضانة في البرازيل بعدما قام حارس المبنى برشهم بالكحول واحراقهم احياء.

ووقعت الحادثة صباح اول من امس في حي فقير في مدينة جاناوبا التي تضم سبعين الف نسمة وتبعد حوالى 600 كلم عن بيلو اوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس (جنوب شرق)، عندما قام الحارس برش الاطفال بالكحول واضرام النار بالمبنى، فيما توفي الرجل نفسه محترقا بعد ساعات. وقد قالت السلطات المحلية ان الجاني يعاني من “مشاكل عقلية”.

وادى الحادث الى مقتل سبعة اطفال في الرابعة من العمر ومعلمة تبلغ من العمر 43 عاما، واسفر الحريق ايضاً عن اصابة نحو اربعين شخصا بجروح، تم تم نقلهم الى ثلاثة مستشفيات في المنطقة حسب درجة خطورة اصاباتهم.

واعلنت بلدية جاناوبا الحداد الرسمي سبعة ايام بينما حرص الرئيس البرازيلي ميشال تامر على التعبير عن “تضامنه مع الضحايا في هذه الفاجعة”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  3. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  4. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  5. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  6. حصل في لبنان: بارك الكاهن الطفلة المسيحية، والتفت فرأى طفلة مسلمة غصت بالبكاء وخجلت أن تطلب الصلاة الصلاة والبركة… وهذا ما حصل!

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. ماريا بنت زغيرة… شفتا حد برميل الزبالة

  9. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  10. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  11. الويل لمجتمع أصبح به وضع الصليب في البيت والسيارة والمحل والمؤسسات أهمّ من العلاقة مع المصلوب!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً