لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

مثّلت دور راهبة، فتغيّرت حياتها

© Public Domain
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  غريبة الاطوار ومليئة بالعلل، ولكنها ام لتلك البنات اللواتي في الدير. انها إيلينا صوفيا ريتشي التي تلعب دور الأخت انجيلا في المسلسل “ليساعدنا الله” الذي يعرض في إيطاليا.

مشهورة جداً، ومعروفة بصراحتها المطلقة، هذه هي ايلينا التي تخبر كيف ان الدور الذي لعبته اثر فيها على الصعيد الروحي.

قالت الممثلة انه: “فقط من حصل على نعمة لمس حب الله يعرف عما اتحدث، انه حب غيّر عالمي ونظرتي للأشياء”.

اليوم وبعد المسيرة الروحية التي قامت بها إيلينا تغيرت حياتها وأصبحت تشارك في أمور الرعية ونشاطاتها في روما حيث تسكن، وهي تقود بناتها على الطريق الكاثوليكية الصحيحة.

ثم قالت بانها لم ترد تمثيل الدور ولكنها فعلت ذلك بعد لقائها بإحدى الراهبات التي تدعى بنديتا: “اذكر جيدا المرة الأولى التي التقيت بها، والهدف كان تعلم التصرف منها. التحدث عن دعوتها وكيف انها دخلت الدير، كانت محام وهي صبية جميلة جدا وكان مخطوبة قبل دخول الدير. لقد لمست مشاعري في العمق”.

هكذا بدأت بالصلاة وهو شيء لم تقم به من قبل، وأصبح شيئا طبيعيا بالنسبة لها. عندها تبدلت حياتها كليا. وقالت ايلينا بان والدها وجدتها قاما بعمادها بالخفاء عن أمها لأنها لم تكن تؤمن حتى ولو أنها كانت تحترم الكنيسة كثيرا. ولذلك اخذت أول قربانة يوم زواجها، والتثبيت منذ سنتين فقط. وهي تذكر انه عند اخذ القربان اخذت تبكي بشدة. ثم قالت بان التثبيت يعني تثبيت حبنا ليسوع وشهادتنا له في هذا العالم، وهي لمثل على ذلك اذ ان الايمان غير حياتها.

واليوم كلما ارادت التنزه تحمل معها المسبحة لتصلي: “السلام الذي اشعر به في تلك اللحظات في داخلي قوي جدا، ولم أصبح كاثوليكية مثالية فجأة ولكنني بدأت بمسيرتي”.

كيف تتخيلين الآخرة؟ اجابت: “لا أعلم، ولكن اذا تبعنا يسوع نجد الجنة هنا على الفور. ان حبه يساعدنا على تحويل حياتنا إلى قطعة من الحياة الابدية”.

واختتمت: “ليساعدنا الله للعيش بالحب وهو الشعور الذي يحرك كل شيء”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً