أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالتصوير الكهرومغناطيسي باحثون يكتشفون قبر “بابا نويل”…من يكون؟

SAINT NICHOLAS CHURCH
مشاركة
 

تركيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)يُعتقد أنّ الضريح الذي وجده العلماء في جنوب تركيا يعود للقديس نيكولاوس الأسقف المعروف ب”بابا نويل”، تحت كنيسة قديمة.

على مدى قرون، اعتُقِد أن ذخائر القديس نيكولاوس سُرقت ونُقلت من تركيا إلى إيطاليا في القرن الحادي عشر، ولكن يَعتقد الخبراء الأتراك أنّ اكتشاف القبر يُشير إلى أنّ عظام القديس كانت موجودة هناك منذ وفاته في العام 343.

وُلِد القديس نيكولاس الأسقف المعروف بأعماله الخيرية والكريمة في ديمري (ميرا).

بعد أن وجد علماء الآثار القبر باستخدام التصوير الكهرومغناطيسي، يثق رئيس هيئة نصب أنطاليا سيميل كارابايرم بأنّ ذخائر القديس سيتم إيجادها أيضا.

“لقد حصلنا على نتائج جيدة جدا، ولكن العمل يبدأ الآن” قال ذلك وتحدّث عن صعوبة الولوج إلى الضريح نظرا إلى وجود نقوش حجرية يجب الحفاظ عليها.

وتابع: “سنصل إلى المكان ورُبما نجد جثّة القديس نيكولاوس”.

يُقال إنّ التجار هرّبوا بقايا القديس إلى مدينة باري الإيطالية في العام 1087. وبعد اكتشاف هذا القبر، يعتقد الخبراء الأتراك أنّ العظام الخاطئة نُقِلت إلى إيطاليا والقديس نيكولاوس بقي في تركيا.

هذا وبُنيت الكنيسة في باري لإيواء ما يُعتقد بأنّه ذخائر القديس نيكولاوس، ولكن الخبراء الأتراك أشاروا إلى أنّ تلك العظام ربما تكون لكاهن محلّي.

وقد نشر المحرر في أليتيا جون برغر العام الماضي أنّ مدينة ديمري هي موقع يحج إليها الأرثوذكس الذين يبجلون القديس نيكولاس “مُنشِئ المعجزات” ويأتون للحج إلى مسقط رأسه للصلاة من أجل المعجزات.

لمحة عن إحدى الأمور الجميلة التي قام بها القديس:

أنقذ القديس نيكولاوس شخصا من سكان باتارا من الخطيئة. فكان الرجل فقيرا ولديه 3 بنات، بعد يأس شديد، خطط لبيع أجسادهن ليتمكن من الحصول على المال للأكل. علم القديس بفقر الرجل وبنواياه الشريرة، فزاره ذات ليلة بالسر وألقى كيس من الذهب من نافذة بيته. بالمال، نظّم الرجل زفافا محترما لابنته. وقدّم القديس الذهب أيضا للبنات الأخريات، لينقذ العائلة من الدّمار الروحي.

سعى القديس نيكولاوس للقيام بالأعمال الخيرية دائما بالسر وبالخفاء.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.