أليتيا

نصائح لن تندموا عليها

مشاركة
روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – “ان قراءة الكتاب المقدس تعني طلب النصيحة من السيد المسيح نفسه” القديس فرنسيس الأسيزي.
كون الكتاب المقدس كلمة الله فهو لا يصبح قديما أبدا ولا يخطئ. ان المسيح هو جوهر الكتاب المقدس. يعلن العهد القديم عن قدومه بالأرقام والأمل، أما العهد الجديد فيعرضه كنموذج حي.
وعلينا أن نفهم أن الكتاب المقدس هو كلمة الله التي كتبت من قبل البشر ولأجل البشر؛ فهو ذو وجهان: الإلهي والإنساني.
من أجل تفسيره بشكل صحيح، يجب أن نتعرف على جانبه الإنساني، لكي نفهم رسالته الإلهية.

نجد في “الكتاب المقدس” القوة والتعاليم المتعلقة بحالات مختلفة من حياتنا.
اقرأ اليوم نصيحة من الله لك:

أنك تفقد الأمل: رسالة إلى أهل روما 12، 12-16؛ المزامير 125،6؛ المزامير 55،5

يعذبك الندم: رسالة فيلبي 13،3-14

أنت تعاني من الذل: سفر إرميا 2،2-،4 رسالة بطرس الأولى 5،5-6

تشعر بأن الأعداء هزموك: متى 5، 38-39-44؛ 6،14

أنت بحاجة لتغفر لشخص ما: متى 18، 21-22

تشعر بالإحباط: رسالة فيلبي 4، 13

تشعر بأن إيمانك ضعُف: رسالة إلى أهل روما 1،17، رسالة إلى العبرانيين 12، 6

تشعر بالضعف والإحباط: رسالة كورنثوس الثانية 12، 9-10؛ مرقس 9، 23

تعيش فترة شك: يوحنا 11، 40؛ المزامير 16،3؛ 36، 3-7

أنت تعاني كثيرا: متى 11، 28-30

تعيش ألم كبير: لوقا 9، 23؛ رسالة إلى أهل روما 12، 14

تسمح للغضب بأن يسيطر على قلبك: لوقا 9، 23؛ رسالة إلى أهل روما 8،18؛ رسالة أفسس 4، 26

تسمح للخوف بأن يسيطر عليك: لوقا 8، 50، رسالة إلى أهل روما 8، 31؛ المزامير 26، 1

تشعر بأن هموم الحياة تخنقك: رسالة بطرس الأولى 5، 7؛ متى 6، 30-31

تقاوم الإغراءات: رسالة كورنثوس الأولى 10، 13

تشعر بأنه يتم اختبار ايمانك: رسالة يعقوب 1، 12؛ رسالة بطرس الأولى 4، 12؛ رسالة فيلبي 1، 17

أنت حزين: رسالة فيلبي 4، 4؛ سفر إرميا 30، 22-26

قلبك ممتن: رسالة تسالونيكي الأولى 5، 16

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً