Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

كيف ولد الله؟ ماذا كان هناك قبل الله؟

© Wikimedia

Michel-Ange, Dieu créant le soleil et la lune, chapelle Sixitine.

أليتيا العربية - تم النشر في 01/10/17

روما/أليتيا(aleteia.org/ar) حتى في السماء، عندما سيُرفع الحجاب، ستبقى أسرار أزلية الله وكل صفاته أكبر بشكل لامحدود من ذكائنا المتواضع. سنُعجَب بها. سنتمتع بها. لكننا لن نتمكن أبداً من القول: “فهمت كل شيء!”. فلا يسمح الله بأن يُحدّ في مفاهيمنا.

القول بأن الله لم يولد يعني أنه لامتناه ولا حدود له لا في الزمان ولا في المكان ولا في الوجود. لم يخلقه شيء ولا أحد. لطالما كان موجوداً. هو الكائن الوحيد الذي يحقق فيه ملء ما نسميه “الكينونة”. لهذا السبب من دون شك، يعرّف عن نفسه لموسى قائلاً: “أنا الكائن الدائم” (خروج 3، 14).

يعلمنا تقليد الكنيسة أنه ينبغي على لانهاية الله أن تثير “خشية” مقدسة لدى البشر أي شعور احترام عظيم.

ولكن، هذا ليس كل شيء. يعلمنا الوحي حقيقة أخرى عن الله: ولد الله متأنساً.

كما تعلمنا الأناجيل أن يسوع هو فعلاً الله. أثبت ألوهيته من خلال عدة معجزات. وكشف مراراً ألوهيته بشكل علني. كذلك، قدمت قيامته الدليل المطلق على طبيعته الألوهية.

ويكشف لنا ميلاد المسيح سراً آخراً عن الله: ليس إلهاً دياناً رهيباً، بل هو أب مملوء محبة لأبنائه. وإلا، فلمَ اختار أن يولد في حظيرة بين البهائم والأكثر فقراً؟ ألم يرد تحطيم الصورة المكوّنة عن الله بأنه رمز السلطة والغضب؟

يعلمنا تقليد الكنيسة أنه ينبغي على محبة الله أن تثير لدى البشر “افتتاناً” مقدساً أي شعور سجود عظيم.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياالانسانالله
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً