أليتيا

يسوع ومريم العذراء يتدخلان بقوة في حياة الفنانة العالمية لايدي غاغا…وجمهورها مصدوم

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لايدي غاغا تنشر صورةً لها وهي تصلي المسبحة وتصف “مشاكلها الصحية الجسدية والعقلية”

نشرت ستيفاني جوان أنجيلينا جيرمانوتا المعروفة بلايدي غاغا صورة على إنستغرام وهي تصلي المسبحة وأرفقتها بالشرح التالي: “لطالما كنتُ صريحة بشأن مشاكلي الصحية الجسدية والعقلية. أبحث منذ سنوات لمعرفة سببها. الأمر معقّد وصعب، ونحاول اكتشافه. عندما أتحلى بالمزيد من القوة وأشعر بأنني مستعدة، سوف أخبركم قصتي بالتفصيل. إنني عازمة على التعامل مع الأمر بقوة ليس فقط لأزيد التوعية، وإنما أيضاً لزيادة الأبحاث من أجل الآخرين الذين يعانون مثلي فأساعد في إحداث فرق. أستخدم كلمة “معاناة” ليس لإثارة الشفقة أو الاهتمام، وقد خاب ظني بأشخاص افترضوا على الإنترنت أنني أبالغ، ألفّق، أو ألعب دور الضحية للتخلص من الجولة. لو كنتم تعرفونني، لأدركتم أن هذه هي الحقيقة. أنا مناضلة. أستخدم كلمة معاناة ليس فقط لأن الاضطراب والألم المزمن غيرا حياتي، بل لأنهما يمنعانني من عيش حياة طبيعية. كما أنهما يمنعانني من أكثر ما أحبه في العالم: الغناء لجمهوري. أتوق إلى القيام بجولة مجدداً، ولكن يجب أن أبقى الآن مع أطبائي لأكون قوية فأغني لكم جميعاً خلال السنوات الستين القادمة أو أكثر. أحبكم كثيراً”.

هكذا، بعد إلغاء ظهورها في مهرجان Rock in Rio، أجّلت لايدي غاغا جولتها إلى أوروبا التي كان من المفترض أن تبدأ في 21 سبتمبر وتستمر لغاية 28 أكتوبر، بسبب “ألم جسدي حاد”. فالفنانة تعاني من الألم العضلي الليفي المتفشي الذي يؤثر على قدرتها على الأداء. وتشعر بالحزن لأنها مضطرة للانتظار قبل الغناء لجمهورها الأوروبي. لكنها ستتعاون مع أطبائها من أجل شفاء عاجل.

علاوة على ذلك، لا تخفي لايدي غاغا إيمانها الكاثوليكي. فقد نشرت صورة لها مع كاهن وهي تحمل الكتاب المقدس في يدها وترتدي أيقونة حول عنقها، وكتبت: “شكراً أيها الأب دافل على هذه العظة الرائعة كالعادة (…). تأثرتُ كثيراً اليوم عندما قلتَ: “الافخارستيا ليست مكافأة للكاملين، بل الغذاء الذي يعطينا إياه الله””.

وبعد أيام، تعليقاً على مقال نُشر عن مشاهير جاهروا علناً بإيمانهم الكاثوليكي، أوضحت المغنية: “مريم المجدلية غسلت قدمي المسيح فحماها وأحبها هي الزانية التي يحتقرها المجتمع كما لو أنها هي وجسدها سلة مهملات للرجل. أحبها ولم يحكم عليها. تركها تبكي على كتفه وسمح بأن تُغسل قدماه بشعر زانية. نحن لسنا فقط “مشاهير”، نحن بشر وخطأة، أبناء، وحياتنا لا تخلو من القيم لأننا نناضل. نحن مُسامحون بقدر قريبنا. الله ليس موضة أبداً أياً يكن المؤمن”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. هل يمكن وضع مغارة عيد الميلاد وشجرة الميلاد في منزل فقد أحد أفراده أو الأقرباء؟

  3. متى يجب وضع مغارة عيد الميلاد؟ ومتى نضع شخص الطفل يسوع؟

  4. هذه الصلاة تحمي أولادكم وتلاوتها يومياً ضرورية

  5. لهذا السبب لا تدخلوا غرف الفنادق إلّا والماء المقدّس معكم!

  6. قضيّة ملاحقة الصحافي مارسال غانم قضائياً تتفاعل والكنيسة تردّ بحزم…ماذا في التفاصيل؟

  7. وكأنّها تنبّأت بوفاتها وهذا ما كتبته منذ شهرين…ليست صدفة أن تفارق الحياة في 22 من شهر أمس ومن المعروف حبّها لمار شربل

  8. عارضة فيكتوريا سيكريت تصدم العالم…ركعت على ركبتيها وصلّت وتركت الملايين وتزوجت برجل مسيحي غيّر حياتها!!!

  9. معجزة صادمة في مصر…ظهور طفل صغير على مذبح الكنيسة خلال القداس!!!

  10. هذه العائلات تملك ٩٩ % من ثروات العالم تاركة ١ % لباقي البشر لكي يتقاتلوا عليها…إليكم ١٣ عائلة حول العالم تتحكم بكل شيء

  11. لهذا السبب لا تستخدموا عبارة Christmas بعد اليوم!!!

  12. هذه الصلاة تحمي أولادكم وتلاوتها يومياً ضرورية

  13. شارك النور

  14. 4 عناصر ضرورية للصلاة يطلبها البابا من الكاثوليك…ما هي؟

  15. جامعة في لبنان تدنّس الأيقونات “وتحوّلها إلى لوحات أقل ما يُقال فيها أنها شيطانية”… والأب كامل كامل يردّ بقوّة

  16. معجزة صادمة في مصر…ظهور طفل صغير على مذبح الكنيسة خلال القداس!!!

  17. ليس فقط في لبنان بل في روما كمان… شو في الساعة خمسة بروما؟؟؟ شو عم يعمل مار شربل؟

  18. يوحنا بولس الثاني يقيم امرأة من الموت

  19. بعد وفاته طبع جسده بالصلبان ولم يتجاوز عمره 27 عاما… حبيب فرج كشفت له العذراء ساعة رحيله

  20. المعجزة التي اجترحتها معنا القديسة أوديل بعد زيارة لضريحها…قصة غريبة ولكن ما حصل لا يمكن إلّا وأن نشكر الله عليه

  21. صلاة للقديس أنطونيوس الكبير لشفاء النفس و الجسد من كل فعّـل شيطانــيّ … صلّوها يومياً

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً