أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما بدأ بتصوير إعلاني إنتهى بكشف حقيقة مرّة أبكت كل من شاهدها… بالفيديو: إليكم كيف تعامل المّارة مع هذه الطّفلة الصّغيرة

مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) إختارت منظّمة يونيسف طفلة تدعى أنانو لمعرفة كيف يمكن للمظهر أن يؤثر على تعامل الناس مع الآخرين وخصوصًا الأطفال منهم.

 

أنانو الطفلة الجورجية التي لا يتخطّى عمرها أصابع اليد وافقت تصوير اختبار الجمعية الأممية إلّا أنّها لم تعلم أن هذا الاختبار سيكسر قلبها ويدفع بمنفذّيه إلى وقف التّصوير بعد أن لمسوا جميعًا مدى قسوة الإنسان.

 

منظمة “يونيسف” نشرت في 28 يونيو/حزيران شريط فيديو لتجربة خاضتها الطفلة أنانو من تبليسي رصدت من خلالها كيفية التعامل مع طفل تائه بمظهر مرتّب وأنيق وآخر فقيرا ومشردا.

 

أنانو ارتدت ملابس منمقة ووقفت وحيدة في الشارع ما جذب المارة إليها ليتساءلوا إن كانت تائهة أو تسكن قريبا من المكان إلا أنها عندما استبدلت ملابسها وارتدت أخرى متسخة مع وجه شاحب تجاهلها الجميع.

 

 

 

وانتقلت التجربة إلى أحد المطاعم حيث لاقت ترحيبًا حارًا من زواره عندما كانت مرتدية ملابس أنيقة وفاخرة. ولكن ما إن بدّلت مظهرها إلى آخر فقير وقذّر تبدلت كل المقاييس. بدأ الحاضرون فما كان على الفتاة الصّغيرة إلّا أن أوقفت التجربة إذ إنّها انهارت باكية مما حدث ولم تستطع المواصلة.

 

وأرادت منظمة “يونيسف” من خلال التجربة الاجتماعية أن تدفع الناس لاجتياز ما قد يكون اختبارا حين أنتجت شريط فيديو يحكي قصة الطفلة أنانو التي تغيرت معاملة الناس لها بتغير شكلها الخارجي.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً