أليتيا

شاب مسيحي يترك المسيحية ويمزّق صورة #مار_جرجس…والقديس يظهر عليه عشية الحادثة!!!

مشاركة
تعليق

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) حصلت هذه الحادثة في في بلدة ميت غمرة مركز الدقهلية – مصر.

ويحكى عن أحد الباعة المسيحيين الذي ترك دينه، فقام سكان القرية واحتفلوا بتركه دينه المسيحي واقاموا له احتفالاً كبيرة وسار المحتفلون به حتى وصلوا الى كنيسته، فقام هذا الشاب بتمزيق صورة للقديس جرجس أمام الجميع إعلانا منه عن الطريق الجديد الذي اختاره لنفسه.

و لما حل المساء رقد الرجل على فراشه. و أثناء نومه إذ به يرى فجأة نقطة بيضاء صغيرة ظهرت على الحائط المواجه لفراشه، ثم أخذت النقطة فى الاتساع حتى تشكلت بشكل الشهيد العظيم مارجرجس ثم خرج منها مارجرجس راكبا“ حصانه بالحجم الطبيعي و اقترب من فراش الرجل و أمر الشهيد حصانه بوضع قدمه على رقبة الرجل، و قال له:” أنت عملت إيه النهاردة الصبح؟ عملت إيه؟”. فحاول الرجل الذي كاد أن يختنق من قدم الحصان التي على رقبته أن يصرخ و لكن صوته لم يخرج، و لكنه بفمه كان يقول ارحمني ارحمني ثم تركه الشهيد و مضى.

و في الصباح قام الرجل بلصق صور لمارجرجس على عربته  من جميع الجهات إعلانا منه عن توبته.

و لكنه عاش بقية عمره فاقدا“ لصوته حتى نهاية حياته علامة على حدوث المعجزة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  3. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  4. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  5. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  6. حصل في لبنان: بارك الكاهن الطفلة المسيحية، والتفت فرأى طفلة مسلمة غصت بالبكاء وخجلت أن تطلب الصلاة الصلاة والبركة… وهذا ما حصل!

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. ماريا بنت زغيرة… شفتا حد برميل الزبالة

  9. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  10. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

  11. الويل لمجتمع أصبح به وضع الصليب في البيت والسيارة والمحل والمؤسسات أهمّ من العلاقة مع المصلوب!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً