أليتيا

خطير جداً: غير مقبول ما يحصل في دوائر وزارة الخارجية الأمريكية وهذا ما فعله باراك أوباما بمسيحي الشرق !!!

مشاركة
أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) حذّر نشطاء حقوق الإنسان من أنّ المحامين في وزارة الخارجية الأمريكية أزالوا كلمة “الإبادة الجماعية” من الخطابات والوثائق الرسمية التي تصف معاملة الدولة الإسلامية الوحشية للمسيحيين واليزيديين والأقليات الدينية الأخرى في العراق وسوريا.

ويشير تقرير نشرته صحيفة “واشنطن فري بيكون” الثلاثاء إلى أنّ نشطاء حقوقيين ومحامين على دراية بسياسات وزارة الخارجية يزعمون أن كبار محاميي وزارة الخارجية “يزيلون بشكل منهجي كلمتَي “الإبادة الجماعية”.

ونقلت إحدى الصحف أيضا أنّ ريتشارد فيسيك المستشار القانوني الذي عيّنه الرئيس السابق باراك أوباما، يقف وراء قرار إزالة مصطلح “الإبادة الجماعية” من الوثائق الرسمية والخطب.

جاء تقرير بيكون بعد أن أمضى نشطاء حقوق الإنسان جهدا كبيرا في الضغط على حكومة الولايات المتحدة وغيرها من الهيئات الحكومية الدولية لإعلان تصرفات الدولة الإسلامية ضد الأقليات الدينية في العراق وسوريا على أنها “إبادة جماعية”.

وبعد أن ازداد عدد المجموعة الإرهابية في العراق العام 2014، اضطر مئات الآلاف من المسيحيين والأقليات الدينية إلى الفرار من ديارهم ومدنهم، لتعرضهم للقتل. في حين كانت الجماعة الإرهابية تقتل آلاف الإيزيديين وتختطفهم.

وفي آذار الماضي، أعلن وزير الخارجية السابق جون كيري ​​أنّ الدولة الإسلامية كانت تنفّذ “إبادة جماعية”. وجاء إعلان كيري، الذي عُلِم أنّه على خلاف مع الآخرين في إدارة أوباما، بعد أن أصدرت جماعات الدفاع عن حقوق الإنسان والدفاع عن المسيحيين وفرسان كولومبوس تقريرا من 280 صفحة يسلّط الضوء على الاضطهاد الذي يواجهه المسيحيون من الدولة الإسلامية.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً