Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

الخبر الذي هز العالم... أعطت الأم مهلة للأب ان يختار بينها أو بين ابنها الذي ولد مصابا بمتلازمة داون!!! فمن اختار الأب؟ وكيف انتهت القضية؟

Samuel Forrest

طوني فارس - تم النشر في 19/09/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – سامول فورست هو أب. ولقد اضطر، على الأقل وفقا لما قال، لاتخاذ خيار لا يود أحد أن يواجه: الاختيار بين زوجته، التي تزوجها منذ 18 شهرا وابنهما ليو، الطفل الرضيع المصاب بمتلازمة داون. لماذا؟ اذ أن والدة الطفل وعائلتها يخجلون من حالة الرضيع.

العار للعائلة
بدأت القصة عندما أصبح سامول أبا في 21 يناير، وهو اليوم الذي انجبت فيه زوجته الطفل الصغير ليو . ولكن بعد ساعات قليلة من الولادة أجبر سامول من قبل رفيقة حياته على الاختيار بينها وبين ابنهما، ورفضت المرأة أن ترى أو حتى أن تلمس الطفل الذي، وفقا لمتقداتها، سيجلب العار لجميع أفراد الأسرة. في البداية لم يُسمح للأب الجديد، الذي روى قصته أيضا لصحيفة ديلي ميل، برؤية ابنه.

لا أريد أن أتخلى عنه
وقال سامول لصحيفة ديلي ميل: “إن سلطات المستشفى لم تسمح لي بأن أرى زوجتي أو ابني، وعندما جاء الطبيب ليتكلم معي قال إن ابني يعاني من مشكلة خطيرة”. واعترف الأب الجديد ان نبأ إصابة ابنه بمتلازمة داون صدمه، لكنه لم يخطر بباله ولو لثانية واحدة أن يتخلى عنه.

بالنسبة لي انه مثالي
وأضاف سامول قائلا: “ما ان سمحوا لي برؤية ليو حتى قلت للطبيب بأنه جميل جدا، وهو مثالي وأنني لن أتخلى عنه بالتأكيد”. عندما يولد طفل في حالة ليو في يلد الأم أول شيء يقولونه لك هو أنك غير ملزم بالحفاظ عليه. كانت زوجتي قد اتخذت قرارها، وحدث كل ذلك من ورائي ظهري “. ووفقا لتصريحاته، لم يتمكن الرجل من اقناع زوجته التي قامت بتحذيره أولا، وعندما اختار الزوج الطفل، قررت أن تطلقه.

خُذ ليو الى منزله
اختار سامول إذن الحفاظ على طفله والتخلي عن زواج بدأ قبل 18 شهرا فقط. ولكنه لم يُرد أن يربي ليو بلد بلد أمه، وقرر العودة إلى نيوزيلندا حيث يستطيع أن يضمن للصغير الرعاية والاهتمام اللازمين. وهكذا طلب المساعدة على شبكة الانترنيت، لجمع الأموال اللازمة لتغطية نفقات الرحلة. وفي أقل من 24 ساعة على الصفحة “خذ ليو الى منزله” تم جمع 100.000 دولار، ولكن العداد لم يتوقف وتجاوز 400.000 دولار. سيستخدم سامول جزءا من تلك الأموال لشراء منزل في أوكلاند وسيساعد بالجزء الباقي أولئك الآباء  الذين يختارون عدم التخلي عن أطفالهم المصابين بمتلازمة داون.

ولكن ماذا قالت الزوجة من جهتها؟
يبدو أن الأمور لم تحدث بالضبط هكذا وفقا لما قالته الزوجة. لقد روت  على الفيسبوك، قصتها وألقت المسؤولية على مجتمعها، غير القادر على تقبل التنوع، وعلى زوجها المذنب بالتخلي عنها واخذ ليو، فشرحت روزن قائلة: “في أصعب ظروف حياتي، عندما كان على زوجي أن يكون قريبا مني ومساعدتي على اتخاذ القرار الصحيح، لم أجد أي دعم من جانبه. […]غادر المستشفى وبعد ساعات قليلة أبلغني أنه أخذ الطفل وأنه قرر العودة إلى نيوزيلندا […] لم يعطني الفرصة حتى لأُكذب الاتهام بأنني فرضت عليه إنذارا. فذلك غير صحيح على الاطلاق. حاولت عدة مرات التحدث معه، وكان رده الوحيد اتهامي”.

معا من أجل طفلكما
كيف ستنتهي القصة؟ نأمل بان ينتصر خير الطفل ومصلحته على المطالبات والأنانيات، باعتبار أن ليو ككل إنسان يحتاج أن يكون له أب وأم. سموال وروزن، هل فكرتما بذلك؟

للراغبين بالصلوات اليومية تابعونا عبر صفحة

ALETEIA \ DAILY PRAYERS

للراغبات بمتابعة موقع FOR HER  المتخصص بحياة المرأة

Aleteia Ar \ FOR HER

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في كندا وأمريكا تابعونا عبر صفحة

Aleteia Arabic USA \ CANADA

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أوروبا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA ARABIC \ EUROPE

للراغبين بمتابعة أخبار المسيحيين في أستراليا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA   ARABIC \ AUSTRALIA

للراغبين بمتابعة أخبار البابا تابعونا عبر صفحة

ALETEIA AR \ POPE NEWS

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
اليتيامتلازمة داون
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً