Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

القربان الأقدس يتحوّل إلى بُقعة حمراء أشبه بالدم وهذا ما كشفته التحاليل الطبيّة

sokolka.archibial.pl

طوني عساف - تم النشر في 18/09/17

معجزة الإفخارستية في سوكولكا؟

في العام 2008 في بولندا، وجدت قُربانة سليمة كانت قد وُضِعت في إناء ليتورجي، لم تذب في الماء وأخذت شكلا يُذكّر ببقعة دم. وكشف تحليل جزء من القربانة أنّه آت من نسيج عضل قلب بشري لا يزال حيّا.

يوميا، وعلى جميع مذابح كنائس العالم، تحصل المُعجِزة الأعظم: يتحوّل الخبز والخمر إلى جسد المسيح ودمه. عندما ننال المناولة، فقط إيماننا يستطيع لمسه، لأن حواسنا لا تتلقى سوى الخبز والخمر. ولكن ما حدث في 12 تشرين الأوّل 2008 في سوكولكا، مدينة بولندية صغيرة من أبرشية بياليستوك بالقرب من الحدود البيلاروسي، هو فعلا مُعجزة.

متى بدأ كل شيء

عندما كان يُحتفل بالقداس الإلهي عند الساعة 8:30 في كنيسة القديس أنطونيوس البدواني في سوكولكا، وخلال المناولة، وقعت قُربانة من أيدي الكاهن. فتوقّف والتقطها، ووفق الأصول الليتورجية، وضعها في إناء من الماء يُسمّى ب  vasculum ويستخدمه الكاهن لغسل أصابع يديه بعد المناولة. وكان الهدف من ذلك، جعل القربانة تذوب في الماء. ولكن بعد القداس، طلب كاهن الرعية الأب ستانيسلاو غنيدزييكو من الأخت جولي دوبوسكا نقل القربانة إلى وعاء آخر ووضعها بأمان في السكرستية التي لا يملك سواهما مفاتيحها.

وبعد أسبوع، في يوم الأحد 19 تشرين الأوّل، تفقدت الأخت القربانة. فاح منها عطر خفيف، ووجدت الأخت أنّ القربانة لم تذب ولاحظت في وسطها بُقعة حمراء أشبه بالدم، في حين ظلّ لون الماء شفافا. فأسرعت الأخت وأخبرت الكاهن، وقد لاحظ بدوره الأمور نفسها. فاضطرب الكاهن والأب التبشيري ريزارد غوروسكي لدى رؤية القربانة التي تحوّلت إلى دم حقيقي.

هذا وحضر رئيس أساقفة بياليستوك إدوارد أُوزوروڤسكي مع بعض من الكهنة والخبراء حيث اندهشوا أيضا. وأمر المونسنيور أن يتم حماية القربانة وانتظار ما سيحدث.

في 29 تشرين الأوّل، تمّ نقل القربانة إلى كنيسة الرحمة الإلهية من بيت الرعية. وفي اليوم التالي، تمّ إزالة القربانة من الماء بطلب من المونسنيور ووضعت على قماشة. جفّت القربانة بشكل طبيعي واتخذت شكلا شبيها بمادة عضوية. ولم يتغير شكلها مذ ذاك الحين.

ماذا وجد الخبراء؟

في كانون الثاني 2009، طلب المونسنيور تحليل القربانة وتمّ ذلك في 30 آذار. اهتم بالأمر أستاذَي طبّ في جامعة بياليستوك وهما ماريا إليزابيت سوبيانيتش- لوتوڤسكا وستانيسلاو سولكوڤسكي. وأجري التحليلين كل على حدا.

وكانت نتيجة الإختصاصيَّين مُشابهة. فوجدا أنّ القربانة تحوّلت إلى نسيج عضل قلب بشري لا يزال حيّا. وصرّحت لوتوڤسكا بأنّ نسيج عضلة قلب شخص حيّ يستحيل أن ينشئها إنسان. وأظهرت التحاليل أنّ ما من مادة مُضافة على القربانة المقدسة.

اليوم، بالنسبة لكوريا المتروبوليتية في بياليستوك، “إن ما حدث في سوكولكا يؤكد إيمان الكنيسة، فالخبز والخمر يتحولان فعلا إلى جسد المسيح ودمه. وهذه عجيبة يجب أن تحثّ الكهنة على المناولة بإيمان والمؤمنين على تلقّي المسيح بعشق أكبر”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القربان المقدسالكنيسةمعجزة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً