لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قصة لا تشبه غيرها…هل تصبح هذه المرأة المقعدة ملكة جمال العالم؟

BEATA JAŁOCHA
© Instagram/Beata Jalocha
Beata Jalocha.
مشاركة

بولونيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) قصتها المؤثرة معروفة في بولونيا وهي تنتشر حالياً في كلّ أرجاء العالم.

 

كانت بيياتا جالوشا تعمل كمعالجة فيزيائيّة ومدربة رياضيّة حتى مايو ٢٠١٣. وفي حين كانت في طريقها للقاء مريض، يقع رجل عليها وهو يحاول الانتحار من الطابق السابع.

 

مات الرجل في حال نُقلت هي الى المستشفى إذ كانت تعاني من كسور عديدة ومن ضرر على مستوى النخاع الشوكي. أُصيبت بشلل منذ ذلك الحين من الحوض حتى الرجلَين وتتنقل على كرسي متحرك.

 

كانت بيياتا، قبل الحادثة، تعمل بشغف وطاقة والتزام، مستعدة دائماً لمساعدة الآخرين.

 

تحدثت مؤخراً، خلال احدى المقابلات، عن شكوكها قائلةً: “عندما دخلت قسم طب الأعصاب، تغيّر كلّ شيء. كنت مُحبطة وكان عليّ ان أعود الى قيم الحياة الحقيقيّة. فهمت ان لا معنى للسعي دوماً وراء الماديات لأنكم قد تملكون كلّ ما تحلمون به وتستيقظوا يوماً وتكتشفوا ان نصف جسدكم لا يستجيب.

 

الرغبة في التحدي

 

لم ترغب يوماً بيياتا بمعرفة هوية الرجل الذي غيّر حياتها كما ولم تحاول الاتصال بعائلته أبداً. هي تتذكر الحادثة لكنها تعتبر ان ما من جدوى في تحريك الجرح وان الأفضل هو التسليم للأمر الواقع. تركز، عوضاً عن ذلك، على استعادة حركتها وتحاول خلق تحديات جديدة لها مثل القفز من المنطاد.

 

وضعت اليوم نصب عينَيها هدف جديد وهو الحصول على لقب ملكة جمال العالم في الكرسي المتحرك للعام ٢٠١٧!

 

لكن التاج ليس هدفها الأسمى: “أتمنى أن يكون لكلّ ذلك تأثير إضافي. أوّد أن أبرهن للناس انه من الممكن التعامل مع الإعاقة كأي تحدي آخر في الحياة ومن الواجب عدم الخوف منها.

 

لا يجب ان تؤدي الإعاقة الى العزلة. فكوني اتنقل بصورة مختلفة لا يعني انني لا انتظر الأمور نفسها في الحياة. أود أن أبرهن ان باستطاعة الإعاقة أن تكون مسليّة وان فتاة في كرسي متحرك جميلة وقادرة على تحقيق أحلامها في الحياة.”

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً