أليتيا

نخبركم بتحرير الأب توم أوزهوناليل…ونبقى على رجاء تحرير المطرانين المخطوفين في سوريا

مشاركة
تعليق

الهند/ أليتيا (aleteia.org/ar)  بعد عام من الانتظار، سُجلت أخيراً تطورات في قضية الكاهن الهندي إذ أفادت وكالة رويترز أن الكاهن الذي اختُطف السنة الفائتة من قبل مسلحين في اليمن عاد إلى الحرية، وفقاً لما نقلت وكالة الأنباء العُمانية يوم الثلاثاء ناشرةً صورة له واقفاً في قاعة قصر أمام صورة للحاكم العُماني وهو يبدو بحال جيدة بعد نقله إلى العاصمة العُمانية مسقط.

كان الأب توم أوزهوناليل اختُطف في الرابع من مارس 2016 عندما هاجم أربعة رجال مسلحين داراً للمسنين في مدينة عدن اليمنية، وقتلوا أربع راهبات هنديات من مرسلات المحبة وموظفتين يمنيتين وثمانية مسنين وحارساً.

ونقلت وكالة الأنباء العُمانية أن السلطات العُمانية تعاونت مع “الأطراف اليمنية” لتحديد موقع الكاهن ونقله إلى السلطنة. وأضافت أنه سيعود إلى الهند من دون ذكر المجموعة التي كانت تحتجزه في اليمن. والجدير ذكره هو أن عُمان ساعدت مراراً في تسهيل إخلاء سبيل رعايا أجانب محتجزين في اليمن.

وكتبت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج على حسابها على تويتر: “أنا مسرورة بإخباركم أن الأب توم أوزهوناليل حُرر”.

من جهتها، أصدرت حكومة عُمان بياناً جاء فيه: “بالاتفاق مع صاحب الجلالة، السلطان قابوس بن سعيد، تمكنت عُمان بالتنسيق مع الأطراف اليمنية من العثور على كاهن تابع للفاتيكان. وقد نُقل إلى مسقط التي سيعود منها إلى بيته في كيرالا.

وعبّر توم أوزهوناليل، الكاهن الكاثوليكي، عن شكره لله وتقديره لصاحب الجلالة، السلطان قابوس. كما شكر إخوته وأخواته وجميع الأقارب والأصدقاء الذين طلبوا من الله سلامته وإخلاء سبيله”.

كذلك، يعود الفضل في تحرير الأب توماس أوزهوناليل إلى الصلاة وإلى الحكومة الهندية والتزام البابا فرنسيس الشخصي، وفقاً للمونسنيور تيودور ماسكارينياس، أمين عام مجلس أساقفة الهند، الذي أعلن أن الكاهن في طريقه الآن إلى الفاتيكان.

قال الأسقف: “نعبر أولاً عن امتناننا العميق لله على الخاتمة السعيدة لهذه القضية”، مشيراً إلى آلاف الصلوات التي نُظمت حول العالم لتحرير الكاهن المختطف، ومؤكداً نبأ تحرير الساليزي.

أضاف الأسقف: “يجب أن نشكر عمل الحكومة الهندية التي بذلت كافة الجهود بغية تحرير الأب”، بالإضافة إلى “الالتزام الشخصي من البابا فرنسيس الذي استخدم كل نفوذه”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً