أليتيا

فتاة قبطية تقع في يد جماعة الإخوان وحاولوا اغتصابها فاستنجدت بروح البابا شنودة…قرع الباب فكانت المفاجأة…صلاته معنا

مشاركة
تعليق

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) يحكى  ان فتاة كانت تقوم بخدمة افتقاد ابناء التربية الكنسية في منازلهم حين اخطأت احد العناونين وطرقت على باب شقة رجل من الاخوان بالخطأ فما ان علم انها خادمة مسيحية جذبها من يدها بعنف الى الداخل وفوجئت ان معه عدد من اصدقائه ايضا.

فأرادت ان تستنجد بأحد القديسين فأخطأت القول وقالت ” يابابا شنوده الحقني” فاذا بجرس الباب يدق.

ذهب الرجل ليفتح الباب ففوجىء بالبابا شنودة الثالث يقف امامه وقال له ” روح هات بنتي اللي عندك جوه واوعى تئذيها ” فخاف الرجل واحضر له الفتاه وخرجا سويا ” وسط ذهول كل الحاضرين وما ان نزلا بضع سلالم حتى اختفى قداسة البابا شنودة ووجدت الفتاه نفسها في الكاتدرائية وكان يوم الاربعاء يوم اجتماع البابا شنوده التي اعتادت تلك الخادمة على المواظبة على حضوره.

فبعد ان حضرت الاجتماع ارسلت للبابا ورقة وسط كل اوراق الاسئلة التي يرسلها اليه بعض الحاضرين في اجتماعاته قصت فيها ماحدث وتساءلت

هل انت الذي اتيت وانقدتني ؟؟؟؟

فعندما جاء دور تلك الورقة قرأ البابا شنوده اول جزء التي قصت فيها الخادمة ماحدث وعندما وصل الى الجزء الذي يحوي تساؤلها صمت تماما ونظر الى تلك الخادمة وسط جموع الحاضرين وابتسم لها.

 

جون – الحق والضلال

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً