أليتيا

احد أبرز تجار المخدرات في كاليفورنيا…صلّى قبل إقدامه على الانتحار فحدث ما لم يكن يتوقّعه

Supplied photo
مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ابتدأ الأمر بصلاة، أوّل صلاة يتلوها…

 

بدأ جوي ستازيوني باستخدام الماريجوانا مذ كان عمره ١٢ سنة فأصبح مع الوقت مدمناً ومن ثمّ تاجر مخدرات بعد أن أنشأ مزرعةً لزراعتها في كاليفورنيا.

 

قرر في احدى الليالي الانتحار لوضع حد لحياة من الألم والقرارات الخاطئة. فكيف أصبح مؤسس وصاحب شركة “كافي كريول”؟

 

ابتدأ الأمر بصلاة – أوّل صلاة يتلوها – قدمها كمقدمة لقتل نفسه. اعتذر ستازيوني من اللّه على ما أصبح عليه وطلب المغفرة ولم يعرف كيف سرعان ما حاوطته الشرطة بعد تلاوته هذه الصلاة. بقي على قيد الحياة مع ٢٤ تهمة بحقه…

 

اعتبر مداهمة الشرطة تدخلاً إلهياً لإنقاذ حياته فاختار الإنجيل ليرافقه في الزنزانة فشعر وكأن قراءته تنفح فيه الحياة. ويقول ان حياته تغيّرت وقلبه تغيّر كما وتغيّرت رغباته وهو يصلي للمسيح.

 

تملكته رغبة جديدة في اتباع اللّه فجذبته مهمة القديس بولس الذي ساعد على تأسيس كنائس صغيرة أثرت إيجاباً على الجماعات. اجتاحته رغبة في مساعدة ضحايا هايتي في العام ٢٠١٠ عندما شاهد عبر تلفاز السجن الصور المُدمرة. شعر ان هذه المغفرة التي أتته بعد كلّ هذه الأخطاء، تفرض عليه عيش الحياة بكثير من الحب.

 

عمل، بعد الافراج عنه، على تدريب سجناء آخرين كما وانضم الى احدى الكنائس وتوجه الى هايتي حيث شاهد الفقر بأم العين فأراد ان يُحدث فرقاً.

 

لم تكن المساعدة التي تُقدم حينها الى أبناء البلد غير مستدامة وحسب بل تساهم في البطالة وتمنع الشعب من مساعدة نفسه. أراد ان يستحدث فرص عمل، فتكون المساعدة على المدى الطويل.

 

أنشأ “كافي كريول” بعد جمع التبرعات فجمع ما يقارب الـ٢٠٠ مزارع ووظف ألفي شخص للاهتمام بالأشجار.

 

وقد دربت الشركة مزارعين من هايتي وبوروندي والبرازيل وكولومبيا وبوليفيا فأصبحوا يعملون ضمن منظومة تجاريّة مباشرة تستند الى نوعيّة منتجهم. يستحدث المزارعون، من خلال هذه المنظومة، شركتهم، ويحصلون على تحفيزات إضافيّة كلما كانت نوعيّة حبوبهم أفضل.

 

اتضح لجوي انه عندما كان يزرع الماريجوانا اكتسب معلومات وشغف خاص بالزراعة وتقنياتها وهو يندهش اليوم كيف ان اللّه احتضن خطاياه الماضيّة وخياراته الخاطئة ليحوّلها الى أمر جيد ومنتج ومساعد للآخرين من حول العالم. وتجدر الإشارة الى أن جوي أسس برنامجا خاص لمزارعي المخدرات يساعدهم من خلاله على تحويل شغفهم من خلال زراعة أشجار البن.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً