Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
الكنيسة

صحافي يسأل البابا عن علاقته بالنساء...جواب البابا لم يكن متوقعاً!

Vincenzo Pinto | AFP

خيسوس كولينا - أليتيا - تم النشر في 07/09/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يتضمن الكتاب – المقابلة “سياسة ومجتمع” الذي صدر في المكاتب الفرنسيّة في ٦ سبتمبر معلومات سريّة مهمة جداً حول البابا فرنسيس وعلاقته بالنساء.

إليكم مقاطع من الكتاب الذي هو نتيجة مقابلات عديدة للبابا مع دومينيك وولتون وذلك بإذن من صحيفة لوفيغارو الفرنسيّة.

ما هو دور النساء في حياتك؟

أنا أشكر اللّه لأنني عرفت نساء حقيقيات في حياتي. كانت جدتاي مختلفتَين جداً لكنهما كانتا امرأتَين حقيقيتَين. فكانتا تعملان وتتحليان بالشجاعة وتقضيان الوقت مع الأحفاد…

ومن ثمّ والدتي. أمي… رأيتها تتألم بعد انجابها الأخير – وهي انجبت خمسة – عندما أصابها التهاب ولم تقوى بعدها على المشي. رأيتها تتألم. لكنني رأيتها أيضاً كيف كافحت من أجل عدم خسارة شيء. كان منصب والدي جيد، كان محاسباً لكن أجره بالكاد كان يكفي حتى نهاية الشهر . رأيت كيف واجهت أمي المشاكل، الواحد بعد الآخر…. كانت امرأة، كانت أم.

وبعدها الأخوات… من المهم جداً ان يكون للرجل أخوات. وبعدها صديقات المراهقة، “الحبيبات”… في الواقع، كانت علاقاتي الدائمة بالنساء مصدر غنى خاصةً وان النساء ترى الأمور من منظور مختلف عن الرجل. ولذلك، من الواجب الاصغاء الى كلاهما عندما نكون أمام مشكلة.

هل كان لنساء تأثير مهم على حياتك، بعد الطفولة والمراهقة؟

نعم. علمتني امرأة تحليل الواقع السياسي. كانت شيوعيّة

هل لا تزال على قيد الحياة؟

كلا، تعرضت لعملية اغتيال خلال فترة الديكتاتوريّة. خُطفت مع مجموعات الراهبات الفرنسيسكانيات، كانت معهن. كانت عالمة كيمياء، رئيسة القسم الذي كنت أعمل فيه. كانت شيوعيّة من باراغواي. أتذكر أنها أهدتني بعض الكتب وهي من علمني تحليل السياسة. فأنا مدين لها بالكثير.

هل يعطيك أصلك اللاتيني الأمريكي وخلفيتك اليسوعيّة فرصةً لعيش الأمور بطريقة مختلفة؟

يتبادر الى ذهني مثال لكن لا أعرف كيف أعبر عنه: أنا حر. أشعر أنني حر. هذا لا يعني أنني أفعل ما أشاء، كلا. لكنني لا أشعر بأنني سجين، في قفص. قد أكون في قفص، هنا، في الفاتيكان لكن لا على المستوى الروحي… لا أعرف إن كنت عبرت جيداً… لكنني لا أخاف من شيء! لا أعرف إن كان ذلك يدل عن قلة تفكير أو عدم نضوج!

أو الإثنين معاً؟

نعم، الإثنَين. نقوم بما نستطيع، نواجه المسائل كيفما تأتي، نتفادى القيام ببعض الأمور، منها ما ينجح ومنها لا… قد تكون سطحيّة، لا أعرف. لا أعرف كيف أصف ذلك. أشعر انني سمكة في الماء.

أجبرتُ، في مرحلة من مراحل حياتي، على الاستعانة بعلاج نفسي فكانت المعالجة يهوديّة. زرتها مدة ستة أشهر. كانت متميّزة في عملها.

اتصلت بي في احدى الأيام قبل ان تموت، لا للحصول على الأسرار، إذ كانت يهوديّة، بل لفتح نقاش روحي. كانت شخصيّة مميزة، ساعدتني فترة ستة أشهر وكنت أبلغ من العمر حينها ٤٢ عاماً.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أليتياالبابا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً