Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

١١ طريقة لإظهار الحب لأطفالنا

MERE ET SON ENFANT

© Shutterstock

فاني لورو - أليتيا - تم النشر في 05/09/17

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  يجب أن يكون الطفل محبوبا من أجل تطوره ونموّه الشخصي. هل تخشى من أن تكون طريقة إظهار حبك له غريبة؟ إليك بعض النصائح السهلة، حاول أن تطبّقها يوميا.

دعونا نكون “متحدين معا في الحب”. هذه عبارة قصيرة ولكن تختصر روح الأسرة والحب الذي يمكن أن نحمله بعضنا لبعض. من المهم إظهار الحب للطفل، ولكن لا يهم إن لم يتم ذلك من خلال الكلام. تصرّفات عدة وسلوكيات وإشارات من شأنها أن تكون كافية لكي يفهم الطفل أننا نحبه ونهتم به.

من حسنات إظهار الحب للطفل، البناء النفسي:

الحب الذي تُظهره الأم لطفلها منذ الولادة ومحبة الأب والأقرباء تؤثّر بشكل كبير على مُستقبل الطفل وعلى نموّه وبناء شخصيّته. ويقول البروفسور في علم نفس الأطفال أوسكار سامبا أنّ إظهار الحب للطفل سيجعله يتعلّم كيفية حب الآخرين بدوره. كما ستزيد من ثقته بنفسه. إنّ قول كلمة “أحبك” للطفل مهمّة جدّا ولكن ثمّة طرق أخرى كفيلة بإيصال الرسالة نفسها.

1-    احضنه وقبله: تشكّل لغة الجسد 60% من الرسالة خلال التواصل بين شخصين. قبّل أولادك، عانقهم، أظهر الحنية والعاطفة في نظراتك وفي معاملتك لهم، سيعرفون حتما مدى أهميتهم في عينيك!

2-    كن حاضرا: وجود الأهل إلى جانب الطفل من العوامل الأساسية في تطور الطفل. كن موجودا في حياته، ساعده وكن قريبا منه. راقبه وامض معه أوقات طويلة. لا تتردد في إظهار اهتمامك له وقت اللعب مثلا وخذ برأيه في بعض الأمور.

3-    اصغي له واظهر أنك مستعد للمساعدة: إن كان حزينا، اسأله عن السبب، حول إرضائه وساعده على حلّ ما يُزعجه. لا يجوز تجاهل مشاعره. اجلس معه بمفردك واجعله يفتح قلبه لك.

4-    ثق به: وهذه طريقة أخرى تساعدك على إظهار حبك لطفلك. عندما تُفسِح له المجال ليكون حرّا، يتبيّن له أنك تثق به. وبعيدا عن المخاوف التي تنتابك، اعلم أنّ طفلك هو شخص مختلف عنك، قد ينجح في ما فشلت أنت في تحقيقه. قل لطفلك: “أعلم أنك ستصل إلى هدفك”، الثّقة هي أكبر هديّة حبّ للطفل.

5-    احترمه: الاحترام هو أحد أسس تكوين العلاقات ويجب أن يتواجد بين شخصين بطريقة متبادلة.

6-    شجّعه: عندما تظهر لطفلك التشجيع، حتّى في أوقات الفشل، لن يكسب الثقة فحسب بل سيشعر بالمحبة على الرغم من الضعف الذي قد يمرّ به. احرص على تقديم الدعم له والإيمان بقدراته.

7-    اظهر له حمايتك: اجعله يشعر بأنّه بأمان ولكن احذر من الإفراط في ذلك. الحماية الزائدة قد تُشعره بالعجز والغنج.

8-    ضع له حدودا: نتعلّم يوميا أشياء جديدة في حياتنا. الطفل كذلك، يبدأ بالتعلم في سنّ مبكرة ويتعلّم في كلّ لحظة من حياته. الطفل بحاجة إلى قائد يعتمد عليه ويقوّيه ومن خلاله سيكتشف الأمور التي يمكنه القيام بها والأمور التي لا يجوز أن يتجاوزها وفقا لما اكتسبه.

9-    أعطه الحرية: من المهم أن نعطي الطفل فرصة إثبات نفسه وليس ما نودّ منه أن يكون.

10-  كن سعيدا ومتفائلا: عندما تظهر لطفلك أنّك مسرور وإيجابي، سيفهم أنّ وجوده في حياتك هو شيء عظيم. بإظهارك العاطفة لعائلتك، سيفهم الطفل أهمية أن يحبّ جميع أفراد العائلة أيضا.

11-  كن صريحا: لا تكذب على طفلك. هو يحبك ويُخلص لك ولكن سينجرح عندما تكذب عليه. عندما تعده بشيء، ابقِ على وعدك، حتّى وإن واجهت الصعوبات. حاول أن تفسّر لطفلك الحقيقة بطريقة مبسّطة أو تصويرية. الصّراحة هي دليل على حبّك لطفلك وثقتك به.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً