Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

هل تعانون من العزلة واليأس؟ إليكم ما يعملنا إياه القديس اغناطيوس دي لويولا

Aleshyn Andrei | Shutterstock

الأخ روبيرت ماك تيك - أليتيا - تم النشر في 05/09/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)إحدى أكاذيب الجحيم الأكثر غدرًا هي أن العزلة لن تنتهي أبدًا

“هل تعلمون ماذا ستفعلون عندما يحلّ الظّلام؟” هذا السّؤال ليس ماديًّا وحسب بل روحيًا أيضًا.

فإن كنّا معرّضون للتعثّر والوقوع في الظّلام فمن الممكن أن نضيع ونقلق وحتّى أن نؤذي أنفسنا إن لم ننجح في اختبار الظّلام الرّوحي. لحسن الحظ فقد أتى القديس إغناطيوس دي لويولا  في “التمارين الروحية” على ذكر طرق موجزة ومتقنة في ما خص  فن وعلم التّصرّف خلال أوقات الظلام الروحي.

أولًا فلنلق نظرة إلى بعض المفردات التي استخدمها القديس اغناطيوس لوصف المراحل والخطوات المختلفة للحياة الروحية. ما قد نسمّيه “النّور الرّوحي” يعرّفه القدّيس بالتّعزية.

” أعطيها تسمية تعزية عندما تتأثّر الرّوح من خلال حركة داخلية تجعلها تلتهب بحب خالقها وربها … إنّها تعزية أيضًا عندما يذرف أحدهم الدّموع المستوحاة من حب الرب … وأخيرا إنّها تعزية عندما نلمس أي زيادة في الإيمان والأمل والأعمال الخيرية وأي شعور بالفرح الداخلي الذي يدعو ويجذب الأشياء السماوية ويؤدي إلى خلاص الروح المستلهم من سلام  وهدوء المسيح ربنا.”

تبدو التّعزية رائعة أليس كذلك؟ وكل من يمكن أن يجد وسيلة لتوليفها ونقلها إلى الآخرين سيصبح غنيًّا. ومع ذلك فإن القديسين العظماء يعرفون أن التّعزية جميلة وممتعة إلّأ انّها ليست سوى غلاف الكريما الذي يغطّي قالب الحلوى أي أنّها ليست جوهر الحياة الروحية.

وقال لي أحد اليسوعيين الحكماء ذات مرّة إن الخطأ الأساسي في الحياة الروحية هو أن تعتقد أن “الصلاة الجيدة” هي الصلاة التي تنتهي بتعزية وأن “الصلاة السيئة” هي تلك التي تنتهي بالعزلة.

يقول الرّاهب اليسوعي إن الصلاة الجيدة هي أن يصلي المرء متى شعر برغبة في ذلك وأيضًا في حال افتقد هذه الرّغبة.

أوافقه الرأي وأضيف أن الصلاة جيدة وأن التّقدم الرّوحي هو عندما تتجه من الصلاة إلى واجباتك اليومية وتقوم بها بكل ما أعطيت من قدرة. لا شك في أن التعزية هي نعمة كبيرة ولكن ليس المقصود أن تصبح سمة ثابتة من الحياة الروحية. فلا يمكن الحصول على التعزية الدّائمة إلّأ في السّماء.

ما قد نسمّيه “ظلامًا روحيًا” يعرّفه القديس اغناطيوس بأنه “عزلة”:

“أسمّيه “عزلة” (الكآبة واليأس)  كل ما يخالف العزاء وظلام النفس واضطراب العقل والميل إلى الأشياء الوضيعة والدنيوية والأرق الناجم عن العديد من الاضطرابات والإغراءات التي تؤدي إلى فقدان الإيمان وفقدان الأمل وفقدان الحب. هي “عزلة”عندما تجد النفس نفسها غير مبالية وفاترة وحزينة ومنفصلة عن خالقها وعن الرّب.”

إذا كان العزاء هو النعيم مع الله فإن العزلة هي أن يتوه المرء في الصّحراء والوقت في الصحراء يمكن أن يكون مميتا. العزلة هي أكثر من مجرد غياب النّور أو البهجة. إن لم تقاوم يمكن أن تصبح العزلة دوامة هبوطية وحلقة من الوحدة واليأس وهمسات عدو في الظلام: “أنت وحدك. أنت وحدك ولا أحد يعرف؛ أنت تائه ولا أحد يهتم لأمرك … ”

إحدى أكاذيب الجحيم الأكثر غدرًا هي أن العزلة لن تنتهي أبدًا. كما أن التوقع بأن العزاء لن ينتهي في هذه الحياة يمكن أن يدفع بالمرء للإفتراض بأن حياته ستكون دائمًا على هذا النحو. لذا الاعتقاد بأن “العزلة” لن نتهي قد يدفع بالمرء نحو اليأس (“هذا أمر فظيع! سيكون دائما هكذا! الله كاذب وأنا يتيم!”). ولكن كما أن حالة العزاء الدائمة غير موجودة سوى في السّماء كذلك فإن حالة العزلة الدّائمة موجودة فقط في الجحيم.

القديس إغناطيوس يعلمنا أن الحالة الطّبيعية للروح في هذه الحياة هي التأرجح ذهابا وإيابا بين العزاء والعزلة. ما نقوم به في أوقات العزاء يمكن أن يجعل من العزلة التي لا مفر منها أكثر قابلية للتحمل. ما نفعله خلال العزلة يمكن أن يجعل من الحياة الروحية مثمرة أكثر. سواء كنا في عزاء أو عزلة علينا أن نتّخذ خيارات معيّنة. من الممكن أن نكون على كامل الاستعداد لمواجهة كل شيء أو أن نتفاجأ بكل شيء. حكمة القديس إغناطيوس لويولا قد تساعدنا كي نكون على أهبة الاستعداد دائمًا.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً