لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل من الممكن رسم إشارة الصّليب باليد اليسرى؟

Frank Perry | AFP
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) السّؤال:

ابنتي الصغيرة عسراوية (تستخدم اليد اليسرى) تتابع دراستها في مدرسة كاثوليكيّة وهي لا تزال في الصّف الأوّل. منذ فترة خضع التلاميذ لاختبار حول طريقة رسم إشارة الصّليب وبطبيعة الحال رسمت ابنتي اشارة الصّليب باليد اليسرى. من المقرر أن يتم امتحانها مرّة ثانية إلّا أنّه عبثًا حاولت تعليمها استخدام اليد اليمنى لرسم إشارة الصّليب. هي تكتب وتأكل وتلعب باليد اليسرى… إن كان الله قد خلقها هكذا فلماذا نجبرها على القيام باستخدام اليد اليمنى؟ هل هناك سببًا وجيهًا لاستخدام اليد اليمنى في رسم إشارة الصّليب أم أنها عادة اجتماعية فقط؟

 

إجابة الكاهن

لقد جرت العادة عبر التّاريخ على أن ترسم إشارة الصّليب باليد اليمنى. وهنا قد يتساءل المرء ما إذا كان الله يهتم فعلًا لليد التي تُرسم فيها إشارة الصّليب.

قد يكون لدى المعلّمين نوع من سوء فهم حيال وجود قاعدة حديدية في ما يخصّ استخدام اليد اليمنى في رسم إشارة الصّليب. لعلّهم يعتبرون أن اختيار اليد اليمنى هو للإشارة إلى أن يسوع يجلس إلى يمين الله.

لا شك في أهمية توحيد الإشارة إلّا أنّه من غير الصّحيح فرضه على الأطفال بسن ابنتك بهذه الطّريقة. فلنتركها على طبيعتها بدلًا من ترهيبها الأمر الذي قد يؤثّر على فهمها لجوهر هذه الإشارة.

مع مرور الوقت قد تدرك ابنتك أهمية توحيد الإشارة وتلتزم بهذه القاعدة التّاريخية.

بصرف النّظر عن اليد التي ترسم بها إشارة الصّليب لا بد من الحرص على معرفتها قيمة هذه الإشارة ومعناها وأهميتها. وهنا لا بد من الحرص أيضًا على طيب العلاقة مع ابنتك في ما يخصّ تعرّفها على الإنجيل ويسوع.

 

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً