لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل تعلم يا صديقي البعيد عن الله بأنّ عائلة الإله الطيّب ناقصةٌ من دونك؟

<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=275012546&src=id" target="_blank" />Lonely young man on a rock cliff island surrounded by an ocean storm waves</a> © PathDoc / Shutterstock
مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) هل من الحكمة بشرياً أن يترك المرء “التسعة والتسعين” ليلحق بواحد؟

 

وفق منطق الإحصاءات والأرقام الحاليّ، يعتبر هذا التصرّف غير منطقيّ!

 

أمّا وفق منطق الله، فقوّة “التسعة والتسعين” تكمن في تضامنهم وفي محبّتهم لبعضهم البعض والأهمّ هي ثقة الربّ بهم كي يكونوا قادرين على الاهتمام بعضهم بالبعض الآخر فيما يهتمّ الربّ بالضّال!

 

الربّ رحوم ويمنح الخاطئ الفرص كي يتوب… فهو، منذ تجسّده، يدعو الإنسان إلى سلوك الدرب الأقصر إلى السعادة وهي درب التوبة أي العودة إلى قلب الله حيث الراحة مع الإخوة “التسعة والتسعين” فيكتمل شمل العائلة…

 

بمعنى آخر… هل تعلم يا صديقي البعيد عن الله بأنّ عائلة هذا الإله الطيّب ناقصةٌ من دونك؟

 

تب اليوم وعد إلى قلب عائلة الله الدافئ!

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً