أليتيا

قالت للكاهن انها مغرمة برجل غير زوجها بعد ٤٠ سنة من الزواج!!!! فجاءها جواب ربما لم تكن تتوقعه!

Shutterstock
مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) السؤال:

أنا متزوجة منذ 40 عامًا وأشعر منذ فترة بانجذاب قوي تجاه رجل آخر. ليس لدى أي نية للقيام بعلاقة جنسية معه إلّا أنّي أحبّه كثيرًا. هو يشعر بالمثل تجاهي. أنا أحب هذا الرجل حقًا. نحن لا نرى بعضنا كثيرًا فهو متزوجٌ أيضًا. علاقتي بزوجي لم تكن جيّدة يومًا وأنا مرتبكة جدًا حيال ما أشعر به. لا أريد خسارة هذه العلاقة برغم يقيني أنّه من المستحيل أن نتزوّج. ماذا أفعل؟!

إجابة الكاهن:

هل نقبل هذه المشاعر ونروضها ضمن إطار الفضيلة أو نتركها تتحكّم بحياتنا؟

عندما تبنى الصّداقة مع الجنس الآخر لا بد من  أن نكون صادقين جدًا مع أنفسنا حول مدى صحة هذه الصداقة.

وكأنها تجربة تقف على بابك.

من خلال وصفك للعلاقة أرى أنّها تشكل خطرًا على زواجك وذلك واضح من خلال استخدامك عبارات  مثل “انجذبت جدًا إلى رجل آخر” و”أنا أحبه كثيرا” و”أنا حقًا أحب هذا الرّجل.”

حتى لو لم يكن زواجك سعيدًا فإن إخلاصك وإخلاص زوجك لا يزال يعطي المجد لله.  إن شهادة زواجك تعكس شيئا من حبّ الثّالوث المقدّس الدّاخلي غير القابل للكسر. وهذا شيء لا تريدين أن يتعرض للخطر.

استمرّيت لأربعين عامًا متزوجة من الرّجل نفسه.هذا أمر رائع وفريد. العالم اليوم يحتاج إلى شهادة زواج طويل الأمد.
من الجيد أن تعيدي التزامك مع زوجك وأن تكوني حذرة جدًّا مع الرجل الآخر وأن تكثّفي الصّلاة واذكري هذا الأمر ضمن نواياك خلال القدّاس.

 

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً