أليتيا

تعرضت للاغتصاب فتخلت عن طفلتها لتلتقي بها بعد 27 سنة

© Phillip Pessar
مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  كاثرين ديبريل تسامح أمها بشكل تام وتشكرها لأنها لم تجهضها

نشرت الشابة كاثرين ديبريل البالغة 27 عاماً ملاحظة على حسابها على فيسبوك قالت فيها أنها تبحث عن أمها البيولوجية. كتبت: “أبحث عن أمي البيولوجية. تخلّت عني في مرحاض في أحد مطاعم برغر كينغ بعد ولادتي بساعات قليلة في آلنتاون، بنسيلفانيا. أرجوكم، ساعدوني على إيجادها من خلال نشر هذه الرسالة”.

بعد خمسة عشر يوماً، وعقب انتشار قصتها في عدة وسائل إعلامية، وجدت الشابة الأميركية أمها البيولوجية التي اعترفت لها بأنها ثمرة اغتصاب. الآن، أصبحتا صديقتين، وقد شكرت كاثرين أمها لأنها لم تجهضها.

انتشر الخبر في العالم. وفي الولايات المتحدة الأميركية سميت كاثرين “طفلة البرغر كينغ”. وبعد مشاركة صورتها أكثر من 30 ألف مرة، اجتمعت الأم بابنتها للمرة الأولى.
“إنها أفضل مما كنت أتصور. إنها رقيقة ومحبة. أنا سعيدة جداً”. هذا ما قالت كاثرين بعد لقائها مع أمها التي لم تفكر أبداً بالإجهاض، لكنها فكرت أنها لا تستطيع تربية طفل.

أوضحت الأم للشابة أنها، ونظراً إلى أنه لم يكن ممكناً تقديمها للتبني، حملتها إلى مطعم الوجبات السريعة المحلي ولفتها بقميص بني وتركتها في مرحاض السيدات حيث “قبلت الطفلة على جبهتها وغادرت”.
هزت القصة الرأي العام، بخاصة من خلال شهادة المغفرة التي أدلت بها كاثرين لأمها. و أضافت الشابة: “الآن، ستنشأ بيننا علاقة”.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً