لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

القاضي يصدر قرارا بشأن الطفلة التي أوكِلت الى رعاية عائلتين مسلمتين ومُنعت من وضع الصليب حول عنقها ومن أكل لحم الخنزير!

Por Predrag Popovski
مشاركة

لندن/ أليتيا (aleteia.org/ar) عادت الفتاة البالغة من العمر 5 سنوات والتي خضعت لحضانة اسرتَين مسلمتَين الى عائلتها بعد ان أصدرت المحكمة قرار بأنها تستطيع العيش مع جدتها.

وكانت الفتاة وُضعت في رعاية عائلة ترتدي ربتها البرقع عند مرافقتها أمام الناس.

وكانت خدمات الرعاية الإجتماعيّة في لندن قد تعرضت للكثير من الانتقاد بعد ان أفادت تقارير سريّة للسلطات المحليّة بأن مزودي الرعاية قد أجبروا الفتاة على انتزاع  الصليب من حول عنقها وتعلم اللغة العربيّة.

وأشارت أحدى القضاة في المحكمة الأسريّة، خاتون سابنارا، الى أنه من مصلحة الطفلة الفضلى أن تعيش مع أحد أفراد عائلتها يلبي احتياجاتها “على المستوى الإثني والثقافي والديني.”

وأضافت ان التقارير الصحافيّة كانت مقلقة جداً وان المحامي وكيل السلطة المحليّة أشار أمام المحكمة الى انه عندما أصبحت الفتاة من مسؤوليّة مجلس الخدمات الإجتماعيّة، لم يكن هناك أي مزود رعاية بريطاني أبيض متوافراً.

ومن المتوقع أن تستمر الفتاة في لقاء والدتها بإشراف أحد موظفي المجلس الى حين الوصول الى اتفاق نهائي بشأن رعايتها.

وتبيّن وسط كلّ هذا الجدل القائم حول رعاية الفتاة بأن إمام مسلم متطرف هو من ساعد في اختيار العائلتَين المضيفتَين.

فقد نطم الإمام شاكيل بيغ ورشة عمل لمزودي الرعاية المرتقبين قبل أشهر من اصدار المحكمة العليا القرار بشأنه مصنفةً إياه “بالمتحدث الاسلامي المتطرف الذي روّج وشجع على العنف الديني” وذلك بعد خسارته دعوى رفعتها بحقه قناة البي.بي،سي. البريطانيّة لترويجه التطرف.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً