Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconفن وثقافة
line break icon

لغز رسالة كريستوف كولومبوس المسروقة من الفاتيكان!

Christopher Columbus

Domenico Stinellis | AP

A reprinted copy of Christopher Columbus original letter written in 1493 about the discovery of the New World is displayed during a press conference in Rome, Wednesday, May 18, 2016. The United States has returned to Italy a letter written by Christopher Columbus in 1493 about his discovery of the New World that was stolen from a Florence library and unwittingly acquired by the Library of Congress. (AP Photo/Domenico Stinellis)

جيلسومينو ديل غويرشو - أليتيا - تم النشر في 01/09/17

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الرسالة غير عادية لأنها كانت موجّهة إلى الملك والملكة الكاثوليكيين لإخبارهما عن اكتشاف أميركا.

كانت الرسالة التي تحكي قصة اكتشاف أميركا محفوظةً في الفاتيكان، لكنها اختفت في القرن العشرين وعُثر عليها قبل فترة وجيزة جداً في الولايات المتحدة.

الوثيقة هي النسخة المطبوعة عن رسالة خطّها كريستوف كولومبوس سنة 1493 لإرسالها إلى الملك والملكة الإسبانيين فرناندو وإيزابيلا اللذين تمكن كولومبوس في ظل حمايتهما من القيام برحلاته إلى أميركا. وقد جُمعت رسالة كريستوفوري كولوم – هذا هو اسمه في الفهارس الفاتيكانية – في منشورٍ من أربع صفحات أعلن فيه للعالم نبأ الاكتشاف العظيم.

ولكن، كيف وصلت الوثيقة إلى الفاتيكان وكيف اختفت منه؟

طُبعت خمسمائة نسخة عن المخطوطة، ولم يبقَ منها سوى عدد قليل مع تقلبات الدهر. في عشرينيات القرن العشرين، وصلت النسخة إلى السجلات الفاتيكانية، وسنة 1934، وُضعت مع مختارات من مطبوعات القرن السادس عشر. بعدها – لا يُعرف الزمان تحديداً – اختفت واستبُدلت بأخرى مزيّفة.

عُلم أن مالك النسخة الأصلية الذي يدعى روبرت بارسونز – وهو جامع مخطوطات من أدب الرحلات – حصل على الوثيقة سنة 2004 من خلال دفعه مبلغاً طائلاً (875000 دولار)، عندما عرضها تاجرٌ للبيع.

على أي حالٍ، لم تنجح التحقيقات في الكشف عن هوية سارق الرسالة وعن الطريقة التي اعتمدها لحملها إلى خارج الأسوار الفاتيكانية من دون إثارة الشكوك.

قرار الأرملة

توفيّ بارسونز سنة 2014، فورثت أرملته الرسائل. مع ذلك، لم يكن إثبات السرقة ممكناً قبل مطلع سنة 2017 عندما طُلب من الأرملة السماح لخبير معيَّن من الحكومة الأميركية فحص الرسالة ومقارنتها مع تلك الموجودة في الفاتيكان.

و”بعد فحص دقيق لأحجام الصفحات والملاحظات المدونة بقلم الرصاص والتغليف، توصل الخبير إلى الاستنتاج بأن النسخة الأصلية هي تلك التي كانت بحوزة ماري بارسونز، وأن النسخة المحفوظة في الفاتيكان ليست إلا نسخة مزيفة”، حسبما جاء في الوثيقة التي أصدرها القضاء الأميركي معلناً فيها أن المرأة لم تكن على علمٍ بسرقة الرسالة.

الأهم من ذلك كله هو أن السيدة بارسونز عبّرت عن موافقتها على إعادة الرسالة إلى الفاتيكان!

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً